أوساط صيداوية انشغلت بتوجيه كلام مسيء لمفتي صيدا واتهامات لموظفة في بلدية صيدا

15 نيسان 2019 | 19:26

المصدر: "صيدا -أحمد منتش"

  • المصدر: "صيدا -أحمد منتش"

انشغلت أوساط صيداوية خلال اليومين الفائتين، بما نشر وجرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من توجيه اتهامات وكلام مسيء طاول بدايةً مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان وبلدية صيدا بشخص رئيسة المصلحة الإدارية والمالية في البلدية زهرة الدرزي الإبريق، وأجمعت الأوساط على إدانة واستنكار ما حصل.

الكلام المسيء للمفتي سوسان صدر عبر شريط فيديو مصوّر للفلسطيني خضر أببوغزاله، وصف فيه المفتي وكأنه موظف لدى النائبة بهية الحريري، وأدّعى أنه قابل سوسان بغية الحصول منه على مساعدة لشراء دواء لوالدته المريضة وأن الأخير طلب من صندوق الزكاة إعطاءه مبلغ عشرة آلاف ليرة لبنانية فقط.

وبعد وقت على نشر الشريط تمكّنت قوة من مخابرات الجيش اللبناني من توقيف أبو غزالة في حي الطوارئ عند المدخل الشمالي لمخيم عين الحلوة، وتبيّن بعد التحقيق معه أنه من المدمنين على تعاطي المخدرات.

وزارت المفتي متضامنةً ومستنكرةً التعرض له، النائبة بهية الحريري، ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي، وفاعليات وهيئات دينية واجتماعية.

من ناحية أخرى، روّج أحد المهندسين (ع. ج.) وهو ينتمي إلى حزب سياسي لبناني سوري، أن الموظّفة في بلدية صيدا زهرة الدرزي الإبريق، اختلست أموالاً من صندوق البلدية، مدّعياً أنها تعرّضت للتحقيق، ما أثار حفيظة رئيس المجلس وأعضائه، وقرّر رئيس البلدية محمد السعودي اللجوء إلى القضاء والادعاء على كل من يثبت ضلوعه بإطلاق وترويج الكلام المسيء والاتهامات الباطلة بحق بلدية صيدا ورئيسة المصلحة الإدارية والمالية زهرة الدرزي الإبريق.

ونوّه السعودي بما تقوم به السيدة الدرزي في عملها بكل إخلاص وتفان ومصداقية وشفافية، إن كان في البلدية أو لصالح الاتحاد، مستنكراً استهداف البلدية والنيل من إنجازاتها من خلال إطلاق مثل هذه التهم الباطلة التي لا تنطلي على أحد ولا أساس لها من الصحة، وذلك لغاية في نفس يعقوب.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard