من أين استوحى الشيف كريستوف فيسار شغفه؟

4 أيار 2019 | 18:50

المصدر: النهار

الشيف كريستوف فيسار.

يستلزم تقديم الطعام الشهيّ، الشغف والإصرار على زرع الابتسامة على وجه من يتناول الطبق. وبحسب الشيف الفرنسي Christophe Vessaire، هذا هو سرّ نجاح أطباقه. إكتسب الشيف كريستوف مهارة الطبخ من جدّته الفرنسيّة، فأرشدته إلى أسرار وتقنيات المطبخ الفرنسي، ومن ثم تدرّج عند أهمّ الطهاة في العالم مثل جاك ماكسيمين، جان بيير بالادين، بيير أورسي وغيرهم.

سافر الشيف الفرنسي المتزوج من امرأة مغربيّة، إلى العديد من بلدان العالم، فاستلهم من كل بلد سرّاً، زاده إلى قائمة مهاراته، ورشّ هذا السرّ عند تحضير أطباقه كبهار طعام لجعله الأفضل.

درس الشيف Christophe فنّ الطبخ في فرنسا فتعلّم أسرار المطبخ الفرنسي، ولكنه لم يستلهم المأكولات التي ابتكرها من بلده الأمّ! لا بل من بلد زوجته الأمّ، "المغرب"، فعشقَ هذا البلد واتّخذه موطناً له لسبع سنوات، كانت جديرة باستخراج وتحليل هذا الفنّ الكبير الذي يتقنه الشيف، فحمله إلى لبنان، ليستقر الآن في هذا البلد الأكثر إلهاماً بالنسبة للشيف الفرنسي، متخذاً فندق الـThe Small Ville، في بدارو موطناً آخر له، موقّعاً على القائمة الجديدة لمطعم Merry Go Round، وهذه القائمة تجمع بين الحداثة والتقاليد وتضفي فخامةً فريدة النوع بالإضافة إلى تجربة الطعام المميّز.


وكان لنا لقاء معه لنتعرّف إليه أكثر وإلى أشهر أطباقه ومهنته:

1- كيف كانت دولة "المغرب" مصدر الإلهام لك؟

عشقت مناخ هذا البلد وأهله. فلطبيعته المناخية سبب أساسي في تناول المأكولات اللذيذة، فمثلاً في المغرب عندما تتناول الجزر، البروكولي أو أي طعام آخر تشعر بالنكهة الحقيقية الطازجة، وهذا غير موجود في فرنسا للأسف! 

إذا كنا سنتكلم عن أهل البلد فهم دائماً سعداء، ويبثّون الطاقة الإيجابية من حولهم، بالرغم من مشاكل الحياة التي يواجهونها. بالفعل أعشق شعب هذه البلاد.

2- هل تعلمت طهي الطعام المغربي؟

بالطبع، ولقد أحببت الطاجن كثيراً فأتقنتها. ألهمتني السيدات كثيراً في مطبخي، فكانت واحدة من أسرار نجاحي في المطبخ، فهنّ يضعن كل الحب والشغف في الطعام، وأنا شخصياً أشعر بالراحة عندما تتواجد النساء الطاهيات في مطبخي.

3- بعد تجولك في العديد من دول العالم، لماذا اخترت لبنان أخيراً؟

أحبّ لبنان لا بل أعشقه، وقد اكتشفت وجه شبه كبير بين الشعب اللبناني والشعب المغربي، كلاهما متعلّق ببلده ومتمسك بأرضه وتراثه، على عكسنا نحن الفرنسيين، فنحن دائماً نعمل ولا نجد الوقت لهذا التعلق الشديد، ولكن هذا لا يعني أنني لا أحب بلادي!

4- ما هو سرّ نجاح أطباقك؟

سرّ نجاحي هو العمل الشاقّ وعدم الاستسلام، وأنا أشجّع أي شخص لديه حلم وأقول له: "لا تستسلم، فيوماً ما ستحصل على مرادك".

5- ما هي رسالتك؟

هدفي عند ممارسة هذه المهنة هو نقلها إلى الأجيال المقبلة، فهذه المهنة تكمن بأسرار معيّنة لا أريدها أن تبقى معي عندما يأخذ الله أمانته، فرسالتي هي نقل الحب والشغف لهذه المهنة لكل شاب أو فتاة يرغب بأن يكون من أهم الطهاة في العالم.



سناكات صحية بين الإفطار والسحور

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard