تفاصيل عن "صفقة القرن" وتعبئة أوروبيّة دعماً للدولتين

15 نيسان 2019 | 18:18

المصدر: "النهار"

بالتزامن مع تسريبات جديدة عن مضمون "صفقة القرن" التي أرجأت الإدارة الأميركية اعلانها مراراً، وجه عدد من رؤساء الوزراء ووزراء الخارجية الاوروبيين السابقين والذين تولى بعضهم مناصب عليا في الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، رسالة الى الدول الاوروبية لرفض أي خطة تعتبر غير منصفة للفلسطينيين، ولا تعترف بحل الدولتين في النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني.

وفي آخر التسريبات عن الخطة التي هندسها صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر،  نشرت صحيفة "الواشنطن بوست" الأميركية اليوم أنّ خطة الرئيس دونالد ترامب، للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين والمعروفة بـ"صفقة القرن"، قد تسقط ضمان إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة.ونقلت عن أشخاص مطلعين على العناصر الأساسية في الخطة أنّ ترامب يعد فيها، بـ "تحسينات عملية" لحياة الفلسطينيين، دونما تفاصيل.
ومن المتوقع أن يعلن البيت الأبيض الخطة في وقت لاحق من هذا الربيع أو أوائل الصيف، بعد أكثر من سنتين من العمل عليها، بقيادة مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنير.
وأبقى المسؤولون تفاصيل الخطة "سرية"، لكن تصريحات كوشنير ومسؤولين أميركيين آخرين، لمحت إلى أنّ هذه الخطة تلغي إقامة دولة فلسطينية، كمنطلق لجهود السلام المتعارف عليه مدى العقدين الأخيرين.
وبات واضحاً أن ترامب يسعى إلى تحقيق إنجاز ديبلوماسي، ومن المرجّح أن يستأُثر أمن إسرائيل بجانب مهم من خطته.
وعلى ذمة الصحيفة الاميركية أن ترامب أخبر أصدقاءه أنّه يريد أن يغيّر "الافتراضات التقليدية" حول سبل حل الصراع المستمر منذ 1948.
وعلى رغم عدم اعلانها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard