انتخابات طرابلس... أجواء هادئة ونسبة اقتراع خجولة لم تتعدَ الـ10%

14 نيسان 2019 | 11:18

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من أجواء طرابلس الانتخابية اليوم. ("النهار")

بعد مرور نحو 8 ساعات على انطلاق اليوم الانتخابي في مدينة #طرابلس، لا تزال نسبة الاقتراع 10 في المئة.

وغابت عند مداخل المدينة الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية زحمة السير المعهودة أيام الآحاد. وتشهد المدينة حضورا لوسائل الإعلام المرئية والتي تنتشر فرقها في محيط مراكز الاقتراع وساحة عبد الحميد كرامي المجاورة لسرايا طرابلس. كما يتولى الجيش مهمة ضبط الأمن في المدينة، إذ سجل الانتشار الكثيف لعناصره في الأنحاء وبخاصة في محيط مراكز الاقتراع، كما سيّرت دوريات مؤللة جابت شوارع المدينة، ومجموعة نقاط عند مداخل الأحياء والشوارع الرئيسية.

الى ذلك، وبحسب مراسلنا في المدينة مجد أبو مجاهد، سُجِّلت حركة ناشطة لمندوبي كل من "تيار المستقبل" و"تيار العزم" في مراكز اقتراع المينا في طرابلس، في ظل حركة مقترعين خجولة، لم تتعدَ لـ10 في المئة حتى فترة الظهر، بحسب ما أكدت وزيرة الداخلية ريا الحسن.

وشارك عدد من المتطوعين الشباب في حملة المرشح عمر السيد، باعتباره "ابن طرابلس وعنصراً شاباً لطالما وقف إلى جانب المدينة"، وفق ما أكدوا.

وسجلت حركة في مراكز الاقتراع التي تضم ناخبين من الطوائف المسيحية وتحديداً من طائفة الروم الأرثوذكس في المينا.

في الزاهرية، جالت المواكب السيارة دعماً لمرشحة "تيار المستقبل" ديما جمالي، ما أضفى نوعاً من الحماسة على العملية الانتخابية. أما نسبة المقترعين في هذا المكان فبدت متوسطة الى خجولة، واختلفت باختلاف مراكز الاقتراع. يذكر أن جمالي خصصت منطقة الزاهرية بجولة، ما أسهم أيضاً في إضفاء المزيد من الحماسة على الاستحقاق، حيث شهدت المنطقة حركة ناشطة لمندوبي "تياري "المستقبل" و"العزم" ومندوبي مكتب النائب محمد كبارة.

أما في الحدادين، فأجواء #الانتخابات هادئة نسبياً وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش وزحمة مندوبين أمام مراكز الاقتراع الأربعة: دار التربية والتعليم الاسلامية، مدرسة طرابلس الأولى الرسمية للصبيان، مدرسة الفضيلة للصبيان، ثانوية المربي مواهب اسطة الرسمية للبنين. في حين لم تتجاوز نسبة الاقتراع الـ 3 في المئة.

لا تختلف كثيراً الأجواء في محلة المهاترة والرمانة، عن سائر أحياء المدينة إذ أن نسبة الاقتراع بدت خجولة جدا.

الحال نفسها في البداوي ووادي النحلة، هدوء ونسبة الاقتراع لا تتعدى الـ 6 في المئة في مدرسة الصبيان الرسمية ومدرسة الروضة، وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش اللبناني.

والأمر نفسه في باب  التبانة، فحركة المقترعين خجولة. ورغم الطقس غير المستقر والغبار وبدء هطول بعض الأمطار، سجَّل حضور مندوبي تياري "المستقبل" و"العزم" ومكتب النائب محمد كبارة، في حين ندر حضور مندوبي المرشحين الآخرين.

أما في جبل محسن، فالحركة كانت شبه معدومة والغياب تام لمظاهر الحركة الانتخابية في الشوارع ومراكز الاقتراع.

وفي القلمون، جرت عملية الإقتراع بشكل طبيعي، حيث ازدادت نسبة الإقتراع تباعاً مع تقدم ساعات النهار وإقترع لغاية فترة الظهر 478 مقترعا من اصل 5001. 

وراهن مندوبو القوى السياسية على ارتفاع نسبة المقترعين في فترة بعد الظهر، باعتبار أن الطرابلسيين يفضلون النوم صباحا في أيام العطل ومعاودة نشاطهم في أوقات متأخرة.

وكانت قد فتحت عند السابعة من صباح اليوم الأحد صناديق الاقتراع للانتخابات الفرعية في طرابلس بعد ابطال نيابة ديما جمالي ويتنافس ثمانية مرشحين على المقعد السني الخامس. وذلك وسط اجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوى الأمنية أمام مراكز الاقتراع وتواجد بسيط للمندوبين الذين غاب بعضهم عن عدد من مراكز الاقتراع التي تشهد حتى الساعة اقبالاً خجولا من قبل المواطنين.

وتزامن اجراء الانتخابات مع أحد الشعانين عند الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، وبالتالي إن الإقبال المسيحي على الصناديق تأخر لما بعد المشاركة في قداس وزياح الشعانين.

ويبلغ عدد المسجلين على لوائح الشطب قرابة 247 ألف ناخب. ولم يسجل حتى الساعة سوى حادث أمني واحد تمثل باطلاق النار في الهواء من قبل القوى الأمنية جراء عدم امتثال سيارة للاجراءات الأمنية المتخذة في محيط أحد مراكز الاقتراع في المدينة.

ما مدى جهوزية مستشفيات لبنان لمواجهة الفيروس؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard