لاتفيا تنضم الى منطقة الأورو

1 كانون الثاني 2014 | 11:22

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(الصورة عن الانتنت).

اصبحت لاتفيا ليل الثلثاء الاربعاء رسمياً، الدولة الثامنة عشرة العضو في منطقة الأورو على الرغم من تحفظات كبيرة عبّر عنها سكانها البالغ عددهم مليوني نسمة.

وودع اللاتفيون بألعاب نارية منتصف ليل الثاثاء الاربعاء عملتهم الوطنية اللاتس الذي طرح للتداول في 1993 بدل الروبل الذي كان متداولا في الحقبة السوفياتية.
وبعيد منتصف الليل، شارك رئيس الوزراء اللاتفي فالديس دومبروفسكيس ونظيره الاستوني اندروس انسيب في مراسم في المصرف الحكومي اللاتفي "سيتدايل دي ريغا" بينما تدفقت حشود على وسط المدينة.
وسحب دومبروفسكيس رمزيا ورقة مالية بقيمة عشرة أوروات.
وقال: "انها فرصة كبيرة للتنمية الاقتصادية في لاتفيا"، مؤكدا ان التركيز على "الانفاق المسؤول" لتجنب اي مديونية كبيرة هو اساس النجاح في المستقبل.
ولاتفيا هي ثاني بلد في البلطيق، والرابع بين الدول الشيوعية السابقة في وسط وشرق اوروبا، يتبنى العملة الاوروبية الواحدة بعد سلوفينيا في 2007 وسلوفاكيا في 2009 واستونيا في 2011.
وكانت لاتفيا تأمل في الانضمام الى منطقة الأورو منذ 2008. لكن الازمة العالمية خيبت املها اذ تراجع اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 25 في المئة في 2008 و2009 في اطار الانكماش العالمي الكبير. لكن ريغا تمكنت من تحقيق اصلاح اقتصادي مدهش بعد ذلك.
وفي بروكسل، قال رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو: "بفضل هذه الجهود، تدخل لاتفيا منطقة الأورو اقوى من اي وقت مضى وتوجه بذلك رسالة تشجيع الى دول اخرى تقوم بعملية اصلاح اقتصادي صعب".
وستكون ليتوانيا الدولة التالية اذ ستنضم الى منطقة الأورو في 2015 ليكتمل بذلك مثلث دول البلطيق الجمهوريات السوفياتية السابقة.
ويأتي انضمام لاتفيا بينما افادت خمس من دول منطقة الأورو (اسبانيا وقبرص واليونان وايرلندا والبرتغال) من خطط انقاذ.
ويخشى اللاتفيون ان يؤدي انضمامهم الى منطقة الأورو الى ارتفاع الاسعار.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard