حشود ضخمة ملأت وسط الجزائر: المتظاهرون هتفوا ضدّ بن صالح

12 نيسان 2019 | 17:57

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

شهد وسط العاصمة #الجزائر تدفق حشد كبير من #المتظاهرين، في يوم الجمعة الثامن على التوالي، والأول منذ تولي الرئيس الانتقالي منصبه، وإعلانه تنظيم انتخابات رئاسية في 4 تموز، وفقا لصحافيي "فرانس برس".

ويصعب تحديد العدد الدقيق للمتظاهرين، إذ لا تنشر السلطات ولا المحتجون أرقاماً.


لكن الحشد كان ملأ، بعيد الظهر، وسط العاصمة بأعداد توازي على الأقل الأعداد التي كانت تنزل أيام الجمعة خلال الأسابيع السابقة، والتي كانت تعتبر ضخمة بالفعل.

وأفاد استاذ جامعي وصحافي في المكان أن تظاهرات ضخمة تجري أيضا في مدن اخرى، مثل بجاية وتيزي وزو في منطقة القبائل شمال البلاد.

ونقل صحافيون أيضا ان تظاهرات مماثلة جرت أيضا تحت المطر في قسنطينة وعنابة، وهما المدينتان الثالثة والرابعة في البلاد.

أ ف ب

أ ف ب

وكانت الدعوات الى التظاهر بكثافة تكاثرت منذ الإعلان الثلثاء تسلم الرئيس الانتقالي #عبد_القادر_بن_صالح مهماته، وهو الذي كان رئيس البرلمان طيلة السنوات الـ17 الماضية، ومن أبرز وجوه مرحلة حكم عبد العزيز #بوتفليقة.

واستهدفت اليوم الهتافات خصوصا بن صالح الذي تسلم السلطة بموجب الدستور بعد تنحي بوتفليقة، وأعلن إجراء انتخابات رئاسية في 4 تموز المقبل.

أ ف ب

وتجمع الحشد، منذ الصباح، في ساحة البريد الكبرى وسط العاصمة. وضم رجالا ونساء وأطفالا والعديد من الشبان، وسط انتشار واسع للشرطة.

وكان هذا التحرك الاحتجاجي الكبير نجح في دفع بوتفليقة الى الاستقالة في 2  نيسان بعدما حكم البلاد عشرين عاما.

ويرفض المتظاهرون بقاء الشخصيات نفسها في إطار المؤسسات ذاتها لقيادة المرحلة الانتقالية.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard