اقتراح قانون يمنح أولاد اللبنانية المقترنة بأجنبي حقوقاً اجتماعية ومدنية... بديلاً من الجنسية؟

14 نيسان 2019 | 10:38

المصدر: "النهار"

تقدمت رئيسة لجنة المرأة والطفل النائبة عناية عزّ الدين باقتراح قانون إلى الأمانة العامة لمجلس النواب يرمي إلى استفادة الأولاد من أم لبنانية وأب أجنبي من الحقوق المدنية والاجتماعية بما فيها الحق بالإقامة والسفر والتملّك والطبابة والعمل والضمان الاجتماعي وممارسة التجارة والتسجيل والتصريح الضريبي وذلك على غِرار الشخص المولود من أب لبناني، باستثناء الحقوق السياسية كالترشيح والانتخاب المنصوص عليها في القوانين المرعية الإجراء. تأتي هذه الخطوة في ظلّ قانون #الجنسية اللبناني، الصادر العام 1925 التمييزي لجهة إعطاء الرجل اللبناني حق منح جنسيته لزوجته الأجنبية وحرمان #المرأة اللبنانية عندما تقترن بأجنبي، من الحق نفسه. ولأن آثاره السلبية للتمييز تصيب عائلات اللبنانيات المقترنات بأجانب، وتضع أمام الاولاد معوقات معيشية وقانونية تحرمهم من حقوق كثيرة، أتى اقتراح عزّ الدين "بهدف الحدّ من تراكم المعاناة الانسانية تلك" كما تقول لـ"النهار". إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه، هل ستستغل السلطة السياسية هذا الاقتراح، لإهمال مشاريع واقتراحات القوانين المتعلقة بالجنسية باعتبار أنه يخفف المعاناة؟ الأمر الذي تتخوف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard