وزير العدل الأميركي: مكتب التحقيقات الفدرالي قد "تجسس" على حملة ترامب

10 نيسان 2019 | 22:19

ترامب (ا ب).

أعرب وزير العدل الأميركي بيل بار أمام الكونغرس عن اعتقاده بأن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي أي) قد تجسس على حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، مؤكدا أنه سيفتح تحقيقا لتبيان ما إذا كان ذلك التجسس مبررا.

وبعد أن أشار ترامب إلى أنه قد تعرّض لـ"محاولة انقلاب"، قال بار للجنة الاعتمادات في مجلس الشيوخ إن مكتب التحقيقات الفدرالي قد يكون ذهب بعيدا جدا بفتحه تحقيقا لمكافحة التجسس بحق حملة ترامب خلال العام 2016.

وأكد بار أمام اللجنة إن التجسس على حملة انتخابية ليس قضية عابرة، مضيفا "أعتقد أنه قد حصل تجسس، السؤال هو، هل كان مبررا؟ أنا لا أقول إنه لم يكن كذلك".

وأكد بار أنه سيجري مراجعة لكشف ما إذا كان التحقيق، الذي تحوّل لاحقا إلى تحقيق بقيادة المحقق الخاص روبرت مولر في احتمال حصول تواطؤ مع روسيا وعرقلة لسير العدالة، مبررا.

وأكد أن التحقيق الذي سيجريه "ليس تحقيقا بحق مكتب التحقيقات الفدرالي"، مرجّحا أن يكون قد "حصل إخفاق في أوساط مجموعة من القادة" في مكتب التحقيقات الفدرالي.

وتابع "من واجبي أن أحرص على عدم استغلال سلطة الحكومة".

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard