الشبكات الاجتماعية مصدر للمعلومات لكن ليس موثوقاً بها!

10 نيسان 2019 | 12:58

المصدر: أ.ف.ب

  • المصدر: أ.ف.ب

وسائل التواصل افجتماعي ( أ.ف.ب).

يرى الأميركيون والكنديون في وسائل التواصل الاجتماعي مصدراً رئيسياً للمعلومات، لكن معظمهم يشككون في مدى موثوقية هذه الأدوات للاستعلام والاطلاع، وفق ما أظهر استطلاع للرأي أمس الثلثاء.

ويقول نحو نصف الكنديين (52%) والأميركيين (48%) إنهم يطّلعون على الأخبار من خلال الشبكات الاجتماعية مثل " #فايسبوك" و" #إنستغرام" و" #تويتر"، وفقا لهذا الاستطلاع الذي أجراه معهد "مارو/ماتشبوكس" في أواخر آذار لمؤسسة الصحافة الكندية وشارك فيه 1516 كنديا و1523 أميركيا.

لكن أقل من ثلث الكنديين (32 %) ونصف الأميركيين (43 %) يثقون في وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات، ما يجعلها أقل موثوقية من كل الوسائل للحصول على المعلومات.

ورغم شعبية الشبكات الاجتماعية في كونها مصدرا للمعلومات "لدى الناس ثقة أقل في ما يقرأونه"، كما قالت سارة كاب من معهد "مارو/ماتشبوكس" في بيان نشر في تورنتو.

وأوضحت سارة "يعتقد كثير من الكنديين والأميركيين أن الأخبار الكاذبة تمثل مشكلة كبيرة ويعتقدون أن الوضع متأزم خصوصا في الولايات المتحدة".

ويرى غالبية الكنديين والأميركيين (86% و 84% على التوالي) أن الأخبار الكاذبة تمثل مشكلة كبيرة للانتخابات الأميركية التي ستجري في العام 2020.

ورغم ذلك، فإن عدداً أكبر من الأميركيين (51%) منه لدى الكنديين (37%) يعتبرون أنه من السهل دائما اكتشاف الأخبار الكاذبة".

هذه الحركات... من أكثر طلبات النساء

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard