محجّبات يحلمن بأن يصبحن قاضيات... والعرف عائق

10 نيسان 2019 | 11:27

المصدر: "النهار"

أول تحركٍ جماعي على الأرض.

تغيب #المرأة #المحجبة عن #القضاء اللبناني، في مجتمع تستحوذ فيه المحجّبات على نسبة لا يستهان بها. ولأن لا نصوص قانونية تحظر انخراطهن في السلك القضائي، إنما "الاستبعاد ناجم عن عرفٍ مكرّس منذ زمن بعيد منعاً لأي شكلٍ من أشكال التمييز الخارجي الدالّ على الانتماء الطائفي" بحسب تأكيد مصادر قضائية لـ"النهار"، ينظّم طلاب كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية الفرع الخامس وقفةً احتجاجية أمام وزارة العدل اليوم ظهراً. هو أول تحركٍ جماعي على الأرض يطرح القضية ومعه يفتح الباب واسعاً أمام إشكاليات عدة في بلدٍ مثل لبنان حيث التعاطي مع مدنية الدولة سطحي أما في العمق، فيختفي أثر المدنية على أبواب المحاكم الدينية الشرعية والروحية التي يعود لها القرار بكل ما يتعلق بالأمور الشخصية للمواطنين وينتهي مفومها حين تتقاسم الطوائف المناصب والوظائف العامة كتقاسم حصص "قالب الجبنة"، حتى التشكيلات القضائية نفسها يتم بعضها على أساس طائفي، فأي تناقض وازدواجية للمعايير تعتمد دولتنا؟ وما رأي المعنيين؟منع... لا منع؟!يؤكد وزير العدل ألبير سرحان أن "لا مانع قانونياً أو عرفياً لدخول المحجّبة إلى السلك القضائي"، قائلاً في حديث...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard