خطّة الكهرباء: هل تكون "الثالثة ثابتة"؟

9 نيسان 2019 | 18:25

المصدر: "النهار"

هل تكون "الثالثة ثابتة"؟ (تعبيرية- أ ف ب).

أمام الفائض الإيجابي الذي كلّل نجاح جلسة إقرار خطة #الكهرباء التي قدّمتها الوزيرة ندى البستاني في مجلس الوزراء بعد نقاش مفصّل في اللجنة الوزارية التي كُلفت درسها، يبدو أن الجميع سيراقب مرحلة التنفيذ حرصاً على نجاحها. ولكن لا بدّ من الإشارة إلى أنه في العام 2010 أقرّ مجلس الوزراء خطة للكهرباء وتمّ الإعلان عن النية للوصول إلى الهدف في العام 2015، وكانت النتيجة بواخر موقتة أصبحت دائمة وزيادة في العجز والديون. وفي 2017 أُقرّت خطة جديدة للكهرباء ضمّت 14 بنداً أساسياً، لم يطبَّق منها الكثير وكان التركيز فقط على كيفية استجرار الطاقة عبر بواخر إضافية.واللافت أن أحداً لم يعترض أو يعرقل البنود الأخرى، ومع ذلك لم تنفّذ حتى الآن. وبعد سنتين على إقرار خطة 2017 و8 سنوات على إقرار خطة 2010، والوضع يتراجع إلى أن وصلنا إلى 14 ساعة تغذية وعجز سنوي لامس الملياري دولار.
ومذّاك ونحن نسمع أن هناك مَن يعرقل تطبيق الخطط.
وفي هذا الإطار، أشارت مصادر متابعة لملف الكهرباء في حديث لـ"النهار" إلى العناصر الاساسية لهذه الخطة في العامين 2018/2017 والقرارات التي طُلبت من مجلس الوزراء، وفنّدت ما تمّ تسهيله وما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard