ستريدا جعجع: اصرار نظام الاسد على التعمية في ملف المعتقلين والمفقودين يشكل تحديا للقانون الدولي

9 نيسان 2019 | 17:59

ستريدا جعجع. (ارشيفية).

اعلنت النائبة ستريدا جعجع انه: "في ظل السجال المتنامي بشأن العلاقة مع نظام بشار الأسد، لا سيما بعد ثبوت دوره في العثور على رفات الجندي الاسرائيلي وتسليمه الى اسرائيل عبر روسيا، يهمني أن ألفت الرأي العام المحلي والخارجي الى المعاناة المستمرة والمتمادية لمئات المعتقلين والمفقودين اللبنانيين في السجون السورية وعائلاتهم واهاليهم".

اضافت: "ان اصرار نظام بشار الاسد على التعمية في هذا الملف، ومحاولته التهرب من مسؤولياته المباشرة عن مصيرهم، يشكل تحديا للقانون الدولي وجميع حقوق الانسان ذات الصلة. علما أن السلطات اللبنانية وثقت بالاسماء والاعداد مئات الحالات التي ثبت وجود أصحابها في المعتقلات السورية، فضلا عن الشكوك المتعلقة بمصير مئات آخرين، يمكن جمع الوثائق في شأنها."

ختمت: "يهمني أن أذكر تحديدا بقضية الرفيق بطرس خوند الذي خطف في وضح النهار في عهد الوصاية السورية. مع التأكيد على ضرورة كشف مصيره في أسرع وقت ممكن، مع جميع المعتقلين والمفقودين لدى نظام الاسد والذي يعرف تماما مصيرهم".

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard