مقتل ثلاثة جنود يمنيين في عملية انتحارية في عدن

31 كانون الأول 2013 | 11:17

قتل ثلاثة جنود في عملية انتحارية استهدفت مقر ادارة امن عدن كبرى مدن جنوب اليمن المنطقة التي تشهد اعمال عنف مستمرة منذ ايام، بحسب ما افاد مسؤول في الشرطة.

وقال المسؤول ان "سيارة مفخخة يقودها انتحاري يرجح انه من تنظيم القاعدة انفجرت عند البوابة الامامية لادارة امن عدن ما ادى الى مقتل ثلاثة جنود على الاقل وجرح اخرين".

وافاد مسؤول امني اخر ان قوات الامن احبطت بعد دقائق قليلة عملية انتحارية اخرى كانت ستستهدف البوابة الثانية لادارة الامن الواقعة في حي خور مكسر في عدن.

وقال المسؤول انه "بعد انفجار السيارة الاولى في البوابة الرئيسية بدقائق معدودة حاولت سيارة اخرى مفخخة وعلى متنها شخصان التوجه الى البوابة الثانية غير ان اجهزة الامن نجحت في التعامل معها والحؤول دون انفجارها".

وافاد عن توقيف اثنين من "العناصر الارهابية" يخضعون للتحقيق في ادارة البحث الجنائي.

والهجوم المزدوج مطابق لاسلوب تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي كان تبنى اعتداء ضخما على وزارة الدفاع في صنعاء في 5 كانون الاول. اوقع 56 قتيلا بينهم العديد من الاطباء الاجانب واكثر من مئتي جريح.

وعلى الاثر اعترف القائد العسكري لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب قاسم الريمي بان الهجوم على مستشفى وزارة الدفاع كان خطأ ارتكبه "واحد من المهاجمين لم يلتزم بالتوجيهات" مشيراً الى ان هدف العملية كان "مبنى قيادة وزارة الدفاع الذي تدار منه غرف التحكم بالطائرات بدون طيار" الاميركية التي تستهدف عناصر تنظيمه في اليمن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard