بومبيو يحذّر الشركات والمصارف من "التّعامل" مع الحرس الثوري الإيراني

8 نيسان 2019 | 19:33

المصدر: "أ ف ب- رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب- رويترز"

بومبيو متكلما خلال مؤتمر صحافي في مقر الخارجية الاميركية بواشنطن (8 نيسان 2019، أ ف ب).

حذّر وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو اليوم "كل الشركات والمصارف حول العالم" من التعامل مع #الحرس_الثوري_الإيراني، بعدما ادرجته واشنطن على لائحة المنظمات "الإرهابية".

وقال إن "الشركات والمصارف حول العالم أمام مسؤولية واضحة تقضي بالتأكّد من أن كل المؤسسات التي يتعاملون معها ماليا، ليست على أي علاقة مادية بالحرس الثوري الإيراني"، معتبراً أن النظام الإيراني "لا يدعم الإرهاب فحسب (...) انما هو نفسه ايضا متورط بأعمال إرهابية".

وذكر ايضا ان "تصنيف الحرس الثوري الإيراني بأنه جماعة إرهابية يسري خلال أسبوع"، مشددا على ان تصنيف الحرس الثوري يزيد خطر التعامل التجاري مع إيران". 

من جهته، أوضح المنسق الأميركي من أجل مكافحة الإرهاب نثان سيلز أن الهدف هو "فضح الحرس الثوري الإيراني" أمام كل شركائه الأجانب المحتملين. واشار الى أن هذا يعني تحديداً أن كل "دعم مادي" لهذا الجهاز الحكومي الإيراني الذي تعتبره واشنطن بأنه "عصابة" تعتمد على "الابتزاز"، سيعدّ "جريمة فيدرالية".

وأكد بومبيو الذي أعلن قبل عام 12 شرطاً صارماً لرفع الولايات المتحدة "ضغوطاتها القصوى" عن طهران، أن الهدف النهائي لإدارة دونالد ترامب هو الحصول على "تغيير في سلوك" النظام الإيراني  المتهم بـ"زعزعة استقرارا" الشرق الأوسط.

وقال المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك إن الحكومة الأميركية فرضت منذ عامين 25 سلسلة من العقوبات ضد كيانات إيرانية، مشيرا الى أن عقوبات الاثنين "ليست سوى فصل جديد. وسيكون هناك غيرها".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard