فضيحة في هواتف سامسونغ Galaxy S10: بصمة الإصبع قابلة للاختراق

8 نيسان 2019 | 12:42

المصدر: "ذا فيرج"

  • المصدر: "ذا فيرج"

سامسونغ Galaxy S10 ( موقع تك رادار)

في السنوات الأخيرة الماضية، كان مصنعو الهواتف الذكية يطبقون ميزات متقدمة للمستخدمين لتأمين أجهزتهم، وذلك باستخدام قارئات بصمات الأصابع، وفتح القفل من خلال بصمة الوجه، وحتى أجهزة الاستشعار التي ترسم الأوردة الدموية في راحة يدك.

ولكن لا تزال هناك طرق للتغلب على مثل هذه التدابير، إذ وجد أحد المستخدمين أنه يمكن أن يخدع قارئ بصمات الأصابع في الشاشة على هاتف #سامسونغ Galaxy S10 الخاص به باستخدام بصمة مزيفة استنسخت بطابعة ثلاثية الأبعاد.

وبحسب ما ذكره موقع "ذا فيرج" فقد استطاع الباحث الأمني الذي لم يكشف عن اسمه من وضع "سامسونغ" في موقف محرج، وذلك بعد أن أكدت الشركة الكورية الجنوبية سابقاً أمان حساس بصمة الهاتف، نظراً لاعتمادها تقنية الأمواج فوق الصوتية بدلاً من مسح البصمات بصرياً.

وقام الباحث بطباعة بصمة إصبعه مستخدماً طابعة ثلاثية الأبعاد، فقام بثلاث محاولات قبل الوصول إلى البصمة الصحيحة.

وشرح الباحث في فيديو نشره على موقع "imgur" كيفية استنساخ البصمة، بأنه التقط بداية صورة لها، واستخدم بعدها هاتفه لالتقاط الصورة، وزاد من تباين البصمة عبر "فوتوشوب" وأنشأ بديلاً هندسياً لها وطبعها لاحقاً بطابعة ثلاثية الأبعاد.

وأشار الباحث إلى أن أحد المخاوف من عملية الاستنساخ هذه هي أن تطبيقات الدفع والخدمات المصرفية تستخدم المصادقة بشكل متزايد عبر ميزة استشعار البصمات لإلغاء القفل، وأن كل ما أحتاج إليه للوصول إلى هاتفه كان صورة فوتوغرافية وبعض البرامج والوصول إلى طابعة ثلاثية الأبعاد. وتابع "يمكنني أن أقوم بهذه العملية برمّتها في أقل من 3 دقائق، وأن أستخدم بعد ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد فيتم تنفيذها".

هذه بالتأكيد ليست المرة الأولى التي يجد فيها شخص ما وسيلة للالتفاف على تقنيات الهاتف. فقد استخدم ضباط الشرطة نسخة ثلاثية الأبعاد في العام 2016 للدخول إلى هاتف ضحية جريمة قتل، بينما استخدمت شركة للأمن السيبراني قناعًا للوجه بقيمة 150 دولارًا للتفوق على ميزة التعرف إلى الوجه الخاصة بأبل على جهاز iPhone X في العام 2017.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard