صيدا تستذكر يوحنا الحلو بشارع شهد صموده في وجه التهجير

7 نيسان 2019 | 17:11

المصدر: صيدا - "النهار"

  • المصدر: صيدا - "النهار"

صيدا تستذكر يوحنا الحلو.

…أخيرا، عاد الخوري أسقف يوحنا الحلو الى #صيدا التي أحبها وبادلته المحبة، بإطلاق اسمه على على أحد شوارع المدينة قبالة المدخل الرئيسي لدار المطرانية المارونية وكنيسة مار الياس التي بقي صامدا فيها، بعد التهجير القسري للمسيحيين في صيدا عام 1985.

بعد انتظار عشرة أعوام، أنصفت أبرشية صيدا المارونية في رعاية المطران مارون العمار وبلدية صيدا برئاسة محمد السعودي، النائب العام الأسقفي السابق الراحل على ابرشية صيدا المارونية، ابن بلدة وادي #جزين حيث نشأ وترعرع، وابن #صيدا التي أمضى فيها معظم حياته مدافعا بشجاعة وصلابة عن الوجود المسيحي في المنطقة وعن العيش المشترك.

سبق الاحتفال قداس الهي برئاسة العمار، تلاه احتفال خطابي في صالون الكنيسة، تقدمه النواب بهية الحريري وعلي عسيران واسامة سعد وابرهيم عازار وفريد البستاني وبلال عبدالله ممثلا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، والنائبان السابقان امل أبو زيد وانطون الخوري، والياس جبور ممثلا النائب ميشال موسى الموجود خارج لبنان، والوزير السابق ناجي البستاني، والمطران شكرالله الحاج ممثلا البطريرك الماروني، والسفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتاري، والمطرانان ايلي الحداد والياس كفوري، ومفتي صيدا الشيخ سليم سوسان ومفتي صيدا الجعفري الشيخ محد عسيران، وممثل مكتب المصيلح احمد موسى، ولفيف من الاكليروس والراهبات وأبناء الرعايا.

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard