ليلة المتاحف في صيدا... "المدينة القديمة منوّرة"

7 نيسان 2019 | 17:02

المصدر: صيدا- "النهار"

ليلة المتحاف في صيدا (أحمد منتش).

شرّعت المعالم الأثرية والتراثية في #صيدا أبوابها وحضاراتها للزائرين والمهتمين من المدينة وخارجها، في إطار احياء المدينة لليلة المتاحف التي نظمتها بلدية صيدا، كل عام، في رعاية وزارة الثقافة باسم "ليلة صيدا التراثية.. المدينة القديمة منوّرة".

وطوال ساعات، تحولت نحو 6 مواقع تاريخية وتراثية والأحياء القديمة التي تربط بينها بما تضمه من بيوت وأسواق وحرف وما تختزنه من تراث انساني وعمراني، وجهة للمواطنين الذين وفدوا إليها من مختلف المناطق، فتعرفوا عن قرب إلى هذه المعالم وأهميتها التاريخية، وعاشوا في رحابها الأجواء التراثية من خلال أنشطة ثقافية وفنية وأمسيات عزف موسيقية، يندرج بعضها في إطار شهر الفرنكوفونية. كما تخللها عرض لكيفية صناعة بعض الحرف التراثية ومعارض اشغال يدوية وأرتيزانا، إلى جانب إعداد وتقديم مأكولات وحلويات تراثية.

وشهد خان الإفرنج معرض مشغولات يدوية وأرتيزانا ومأكولات وحلويات تراثية وعزفاً موسيقياً وغناء. وتابع زوار خان صاصي عرضاً متواصلاً عن تاريخ الخان وعزفاً فرنسياً ضمن شهر الفرنكوفونية.

وفي متحف قصر دبانة، استمتع الحاضرون بالأجواء التراثية وبالموسيقى عزفاً على العود، وبتناول أصناف من الحلويات التراثية التي تشتهر بها صيدا.

كما أقيم معرض صور وأمسية عزف وغناء تراثية في دار آل حمود التراثي سابقاً – مركز "علا" حاليا، ووقعت الكاتبة نانسي سليم كتابها "ما وراء الأحلام"ـ وقرأته للزوار.

وفي متحف الصابون، توزّع الزوار بين معروضات المتحف التي تعرفوا من خلالها على تاريخ صناعة الصابون في صيدا وبين محترفات تراثية عدة أبرزها لشرح صناعة الفخار من راشيا، كما تخلل الأنشطة عزفٌ موسيقي.

وتميزت ليلة المتاحف في صيدا هذا العام بافتتاح مقهى تراثي جديد باسم "خان المير" بعد اعادة ترميم وتأهيل المكان بمبادرة من أحد ابناء المدينة. وشملت الحركة الناشطة أيضاً المسجد العمري الكبير وكنيستي مار نقولا للروم الكاثوليك والأرثوذكس والساحات التراثية في المدينة القديمة.

وشارك في الاحتفالية النائبة بهية الحريري ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي.

وكان وزير الثقافة محمد داود جال قبل ساعات من موعد الاحتفالية على المواقع الأثرية والتراثية في المدينة.


تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard