ايطاليا تعلن الإفراج عن مواطن خطف في سوريا

5 نيسان 2019 | 22:28

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

AFP

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي إطلاق سراح الرهينة الإيطالي المحتجز منذ ثلاث سنوات في سوريا ويتوقع وصوله الى روما اليوم.

وقال في بيان "في ختام تحركات معقدة وحساسة، استخباراتية ودبلوماسية تم القيام بها، تمكنا من الحصول اليوم على الافراج عن سيرجيو زانوتي، المختطف في سوريا منذ نيسان/أبريل 2016". وأضاف أن "الوضع العام لمواطننا ببدو جيدا وفي غضون ساعات قليلة يعود إلى روما"، موجها الشكر الى جميع الاجهزة المعنية من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وذكرت الصحافة الإيطالية أن زانوتي رجل أعمال يبلغ السابعة والخمسين من العمر من منطقة بريشيا (شمال) اختفى في نيسان 2016 بعد مغادرته إلى تركيا. وتلقت زوجته السابقة العديد من الرسائل التي طلب فيها المساعدة مع تهديد الخاطفين بإعدامه.

في آب 2018 ، ذكرت وسائل الإعلام قضية رهينة أخرى من منطقة بريشيا هو أليساندرو ساندريني (عامل 33 عاما)، اختفى في تشرين الاول 2016 بعد توجهه الى تركيا لقضاء عطلة.

وكسرت والدته الصمت الذي نصحتها به وزارة الخارجية بعد تلقيها عدة مكالمات هاتفية قصيرة من ابنها وشريط فيديو واحدا على الأقل حيث شوهد وهو راكع مرتديا زيا برتقاليا يواجه تهديدات مسلحين.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard