انفجار في مدرسة بصنعاء: تلميذ أحضر قنبلة ليريها رفاقه... الحصيلة قتيلان

5 نيسان 2019 | 20:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

رجل يمني يصلي عند قبر أحد أفراد أسرته في مقبرة بصنعاء (5 نيسان 2019، أ ف ب).

قُتل تلميذان يمنيان، وأصيب ثمانية آخرون بجروح بالغة، عندما انفجرت قنبلة من مخلّفات المعارك في إحدى مدارس #صنعاء، على ما أفادت منظمة "يونيسف" التابعة للأمم المتحدة.

وذكرت المنظمة الأممية في بيان أن تلميذاً عثر على القنبلة الاربعاء، وأحضرها الى مدرسة الفتح في منطقة همدان شمال صنعاء، ليريها رفاقه.

وتراوح أعمار الضحايا بين 12 و14 عاماً.

ويقضي الاطفال أحياناً كثيرة ضحايا عبوات غير منفجرة، من دون تقدير للأخطار التي تشكلها.

وقالت جولييت توما، مديرة الإعلام الإقليمي في "يونيسف": "من المرجح جدا، كما رأينا في سوريا والعراق وغيرها، ان قتل الأطفال يستمر حتى عندما تكون هناك هدنة، أو يكون القتال في نهايته".

وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن نحو 10 آلاف يمني قتلوا منذ عام 2015 عندما تدخلت السعودية مع حلفائها لمنع هزيمة الحكومة اليمنية في وجه الحوثيين.

وتقول منظمات حقوق الانسان إن الحصيلة الحقيقة للضحايا أكبر من ذلك.

وجعل النزاع ملايين اليمنيين على شفير المجاعة، في ما وصفته الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة انسانية في العالم.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard