كنعان من بكركي عشية زيارته واشنطن: لمستُ الدعم لعملنا الرقابي ولبنان غير مفلس

5 نيسان 2019 | 18:46

كنعان يلتقي الراعي.

زار رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم #كنعان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي، عشية توجهه الى واشنطن للقاء مسؤولين اميركيين وتلبية دعوة "البنك الدولي" للمشاركة في مؤتمر مالي واقتصادي.

عقب اللقاء، قال كنعان إنّه تداول مع الراعي "بالكثير من الملفات، لا سيما المالي والاقتصادي منها، والذي يأخذ حيزا من عمل لجنة المال والموازنة التي ارأسها ومن اهتمام اللبنانيين".

اضاف: "اكدنا في هذه الجلسة على مسلمات اساسية، وهي، اولا، ان لبنان غير مفلس ولديه كل الامكانات لمعالجة وضعه المالي والاقتصادي ويحتاج لارادة سياسية صادقة. فنحن كما الناس شبعنا عناوين وشعارات ونحتاج لاجراءات".

واعتبر ان "هناك ملفين، الاول الكهرباء التي ترتب على الخزينة ملياري دولار كعجز سنوي، وهو ما يشكل ثلث العجز في الموازنة. واذا عالجنا هذا الملف من خلال خطة الكهرباء التي نتوافق عليها جميعا نصل الى صفر عجز خلال سنتين. فلا يمكن الاستمرار بالتقاتل على جنس الملائكة، فمصيرنا بات معلقا بماليتنا العامة".

وتابع: "الملف الثاني هو الموازنة، ولا يجوز بعد الجهد الذي بذل لتكون لدينا موازنة ضمن المهل الدستورية مع الاصلاحات المطلوبة لتخفيف الهدر من انفاق جار وجمعيات وايجارات وسواها، الا تكون هناك موازنة مع التخفيضات المطلوبة الى جانب خطة الكهرباء والحسابات المالية التي تمنحنا شفافية تامة على المستويين المحلي والدولي واستعادة ثقة بالدولة والنظام".

واعتبر كنعان ان "الانقاذ يكون على هذا المستوى، لا بملاحقة الزواريب التي لا تشكل واحد بالمئة من الأزمة، بل من خلال مكافحة الفساد البنيوي لتحصين وضعنا"، وقال: "على الادارة السياسية ان تغير منهاجها، وعلينا كسياسيين ان نتحمل مسؤولياتنا".

واردف: "لمست كل الدعم من بكركي ومن البطريرك للعمل الاصلاحي والرقابي الذي نقوم به، واجدد في هذه المناسبة التكامل والتواصل كما الثقة بأن لبنان سينتصر في النهاية، لأن رسالته هي رسالة حرية في المنطقة، ومجتمعنا وشبابنا يتميزون هنا وفي العالم، ولا ينقصنا سوى ان نصهر الطاقات ونخرج بالمشروع الذي نسعى لتحقيقه في عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون، ليكون لنا في السنتين المقبلتين مناخ وارضية واقتصاد قوي يفيد الجميع. من هنا، سنستمر بهذا العمل وبالتواصل مع البطريرك، وستكون لنا لقاءات بعد العودة من واشنطن، بالتنسيق مع القوى السياسية التي تلتقي معنا على هذه الفكرة". 

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard