تمت التسوية... وهذا هو أغلى طلاق في التاريخ

5 نيسان 2019 | 15:35

المصدر: "وكالات - النهار"

  • المصدر: "وكالات - النهار"

جيف بيزوس وطليقته ماكينزي - (أ ف ب).

بعد أشهر من إعلانهما الطلاق، توصل أغنى رجل في العالم ومالك شركة أمازون جيف بيزوس إلى تسوية طلاق مع زوجته السابقة ماكينزي بيزوس، حصلت من خلالها على 4 في المئة من أسهم شركة "أمازون"، تصل قيمتها إلى نحو 35 مليار دولار، وذلك بعد زواج دام 25 عاماً.

وذكرت صحيفة "تلغراف" أنّ بعد انتهاء التسوية، ستصبح ماكينزي رابع أكبر مساهم في شركة "أمازون" بحصة تصل قيمتها إلى 35.6 مليار دولار، ما يجعلها ثالث أغنى امرأة في العالم، ويحتفظ جيف بيزوس بحصة 75 في المئة من أسهم الشركة التي تصل قيمتها إلى نحو 97.5 مليار دولار.

وذكرت ماكينزي أنها "سعيدة" للتنازل عن معظم أسهم الزوجين في الشركة، وشركة الاستكشاف الفضائي "بلو أوريجين"، فضلا عن صحيفة "واشنطن بوست" التي اشتراها بيزوس عام 2013.

بدوره، أعلن جيف، الذي تبلغ ثروته 131 مليار دولار، عن توصله للتسوية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر شكر فيها ماكينزي على "لطفها ودعمها" خلال التفاوض على الطلاق الذي احتل الصدارة باعتباره أغلى صفقة طلاق في التاريخ، مضيفاً أنّ طليقته "رائعة ومحبة" وإنه "ممتن لدعمها ولطفها في هذه المسيرة".


ووفقاً لموقع "فوربس" الأميركي، أصبحت ماكينزي ثالث أغنى امرأة في العالم بعد وريثة شركة "لوريال" فرانسواز بيتينكور مايرز، ووريثة سلسلة متاجر "وول مارت" أليس والتون. في حين لا يزال بيزوس هو أغنى رجل في العالم، متقدماً على مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غايتس، والملياردير الأميركي وارن بافيت مالك شركة "بيركشاير هاثاواي".

كذلك نشرت ماكينزي تغريدة عبرت فيها عن امتنانها لطليقها، وأشارت إلى أنها تتطلع إلى علاقتهما المستقبلية كشركاء عمل وأصدقاء.

وبحسب الاتفاقية، ستتنازل ماكينزي عن حصصها في صحيفة الواشنطن بوست وشركة بلو فيرجن لرحلات الفضاء اللتين يملكهما جيف بيزوس. كما منحت ماكينزي طليقها وأبا أطفالها كافة حقوقها في التصويت بشركة أمازون مع احتفاظه بـ 75 في المئة من الأسهم التي تملكها في الشركة والتي تبلغ 16.3 في المئة من مجموع حصص أمازون التي أسسها بيزوس عام 1994.

موضة Animal Print: كيف نرتديها؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard