الوظائف المكتبية تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة...

30 كانون الأول 2013 | 17:42

من المعروف أن الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنية بانتظام ويتبعون نظام حياة صحي، ويتمتعون بوزن طبيعي تنخفض فرص إصابتهم بأمراض اللثة بنسبة 40%.

وإثباتاً على ذلك، كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها فريق من الأطباء بجامعة هانوفر الألمانية، ونشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أخيراً أن الأشخاص القليلي الحركة، والذين لا يميلون إلى ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية، ويعملون خلال أحد الوظائف المكتبية، يرتفع خطر إصابتهم بأمراض اللثة المتوسطة التي تعد السبب الرئيسي لفقدان الأسنان!

وشملت الدراسة 72 شخصاً ممن لم يشاركوا في أي نشاط رياضي وتراوح أعمارهم ما بين 45 و65 عاما، وكشفت النتائج أن قلة النشاط البدني والميل إلى الخمول يرفع خطر الإصابة بأمراض اللثة المتوسطة والشديدة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard