هرب من خاطفَيه بعد 7 سنوات على اختفائه: الشرطة الأميركيّة ربما عثرت على تيموثي بيتزن

4 نيسان 2019 | 17:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ثلاث صور لتيموثي بيتزن تظهر تغيّر ملامحه مع مرور الزمن (ان بي سي شيكاغو).

أفادت وسائل إعلام أميركية اليوم بأن الشرطة ربما عثرت على مراهق مفقود في ولاية #كنتاكي وسط #الولايات_المتحدة، بعد أكثر من سبع سنوات على انتحار والدته، واحتجاز رجلين له منذ ذلك الحين.

وأخبر الصبي (14 عاما) الذي قال للشرطة إن اسمه #تيموثي_بيتزن، والذي تسبب اختفاؤه في أيار 2011 بضجة كبيرة، إنه استطاع الهرب من مراقبة الرجلين.

وقد عثر على والدته ميتة انتحارا، على ما يبدو، في فندق في ولاية إلينوي، بعد اجتيازها 800 كيلومتر خلال يومين برفقة ابنها.

ولم يكن ابنها معها في ذلك الوقت. لكن عثر على رسالة جاء فيها أن "تيموثي بأمان مع أشخاص يسهرون عليه، ويعتنون به".

ووجدت الشرطة الصبي الأربعاء في كنتاكي، بعد نجاحه في الهرب من الرجلين اللذين حبساه في فندق صغير. وقد أعطى الشرطة مواصفاتهما.

وأعربت جدة تيموثي بيتزن لمحطة "إي بي سي نيوز" عن أملها أن يكون هذا الصبي الذي عثر عليه حفيدها. وقالت: "آمل حقا أن يكون هو، وأن يكون بخير، وأنه كان في مكان جيد (...) وأنه سيعود إلينا".

هذه الحركات... من أكثر طلبات النساء

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard