جبرانيات

4 نيسان 2019 | 10:05

المصدر: النهار

حبكَ تمردٌ، تحرّرٌ، تصوّفٌ وعبادة

جبران والحياة كلها صلابة

ففيكَ وجدتُ عمقاً وقيادة

وبين طيّات كلماتك عثرتُ على أجنحةِ السعادة.

جبران يا من حملتك الطيور بين كفيها إلى تيكَ العبادة

عبادةُ الحبّ والحياة، وعنصر الإبادة

إبادةُ الظلم والقهر والتعسف والكآبة.

جبران يا من تمسكتَ بحضارةٍ عنوانها الريادة

فكنتَ وأفكاركَ رمزاً من رموز السيادة.

جبراننا يا من نسجتَ حروفك من خيوط القمر

يا من حرّرتَ عباراتك من خرائط تمضي مع العمر

أنتَ يا من نظمتَ القوافي مع رشفةٍ من سحر

ورفعتَ صوتكَ في وجه ذاك الوحش الكافر الكاسر

ذاكَ الذي بذل الجهد ليصل إلى مدينة الشر

محاولاً كسر الجناح وهدم القوافي بضربةٍ من مكر.

جبران والعنفوان عنصران لا يفترقان

بهما تعطّر العالم بأدبٍ من آدابِ العِظام

وتلونت صفحاتُ الكتاب بحروفٍ تغصّ بالحنان

من أديبٍ تفيض من وحدتهِ بعض حكاياتٍ وأحلام ، فكان هو جبران.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard