قوى الأمن تغرّد وتفتعل زحمة سير ليلة رأس السنة..و"ما تشرب وتسوق"!

30 كانون الأول 2013 | 11:09

المصدر: "النهار"

زحمة خانقة، المواطنون عالقون في سياراتهم، "شو في؟ ليش العجقة؟". هذه حال الطرق في لبنان، ومعاناة المواطنين تزداد من يوم الى آخر، خصوصاً في فترة الأعياد و"الشتوات المفاجئة". خلال العاصفة "ألكسا"، استطاعت غرفة التحكم المروري في قوى الأمن الداخلي أن تساعد المواطنين في مواجهة هذه العاصفة، كيف؟!.

غردت غرفة التحكم المروري عبر موقع "تويتر" جملة من النصائح للمواطنين، لمساعدتهم في مواجهة العوائق المرورية. "زحمة سير خانقة عند تقاطع...، حادث سير على طريق،.. معالجة ازمة السير عند..، الطريق غير سالكة بسبب الثلوج،.."، تغريدات تبقي المواطن على علم بحال الطرق، لحظة بلحظة.

يتولى المركز إدارة غرفة التحكم المجهزة بشاشات متصلة بكاميرات مراقبة منتشرة في مختلف الطرق اللبنانية من منطقة خلدة حتى منطقة نهر الكلب، كما أن المركز يتحكم بإشارات تنظيم مرور بما يكفل إدارة السير وحل الأزمات المرورية وحفظ السلامة المرورية. كما يعمل على قمع مخالفات المرور المضبوطة بواسطة رادارات السرعة والكاميرات وتجاوز الإشارة الحمراء وذلك بواسطة قسم المخالفات المرورية الإلكتروني. ويتولى المركز التنسيق مع القيادات العسكرية والأمنية في سبيل حفظ السلامة المرورية ومعالجة الأزمات والطوارئ التي تهدد السلامة العامة على الطرق.

واليوم يعمل المركز على تطوير عمله من خلال التواصل "افتراضياً" مع اللبنانيين. "النهار" جالت في المركز، حيث يتم وضع شاشات جديدة متصلة بالكاميرات المنتشرة على الطرق. كما أن بعض العناصر تم الحاقهم بالمجموعة العاملة في المركز، وتدريبهم ليكونوا في خدمة المواطنين واعلامهم عن حال الطرق. تم تجهيز المركز بمعدات جديدة وعناصر جديدة لخدمة المواطنين وتسهيل حياتهم على الطرق.

النقيب ميشال مطران  يشرح لـ"النهار" عملية مراقبة الطرق والعمل على تنظيم المرور وادارته من خلال عناصر قوى الأمن الداخلي وطريقة عمل الاشارات التي يتحكمون بها في المركز تماشياً مع حال الطريق، أو حتى تحويل السير. "تويتر" و"فايسبوك"، طريقة جديدة للتواصل مع المواطنين واعلامهم بالحوادث وزحمات السير وحال الطرق عامة. يقول "ان هذه الطريقة أمست أحد أهم الطرق للتواصل مع المواطنين وارشادهم ليسلكوا الطريق الأنسب"، مضيفاً أنه "منذ اعتماد هذه الطريقة استطعنا أن نساعد فئة كبيرة من اللبنانيين وارشادهم الى الطرق السالكة، لنخفف ضغط السير عند التقاطعات، ان من خلال عناصرنا المنتشرين على الطرق أو من خلال تحكمنا بالاشارات أو تحويل السير". يشير النقيب مطران الى أن عمل المركز في الفترات السابقة كان محصوراً فقط بعملية التواصل مع العناصر المتواجدين على الأرض، أما اليوم فأصبحت عملية التواصل تربط بين غرفة التحكم وتلك العناصر ووسائل الاعلام والمواطنين. بدأ عمل على الاستراتيجية الجديدة منذ فترة وجيزة، وكثف المركز جهوده خلال فيضان نفق المطار وعاصفة "ألكسا" ويستمر العمل حتى اللحظة. ويكشف مطران لـ"النهار" ان المركز في صدد انشاء تطبيق جديد على الهواتف الذكية ليكون على تواصل مباشر مع اللبنانيين، وأضاف أن كل المعلومات التي تنشر عبر "تويتر" سيعمل على ارسالها الى هواتف المواطنين. ويؤكد أن عملية التواصل تجنب المواطنين زحمات السير وترشدهم الى الطريق الأنسب ليصلوا الى المكان المقصود بالوقت الاسرع، ومن دون أن يسجنوا في سياراتهم لساعات. 

"ما تشرب وتسوق"

أما في ليلة رأس السنة فالتدابير التي ستتخذ مختلفة. هذه المرة وفي شكل استثنائي ستتغيّر مهام الغرفة، اذ سوف تعمد على التسبب بزحمة سير من خلال تسيير سيارات قوى الأمن الداخلي ببطء على الطرق، لتعمل على التقليل من احتمال حصول حوادث سير، وحرصاً على سلامة المواطنين. واليوم ستطلق الغرفة حملة "ما تشرب وتسوق" لتوعية اللبنانيين على ضرورة ألا يقودوا سياراتهم وهم تحت تأثير الكحول، ويكشف مطران لـ"النهار" أن نقابة أصحاب التاكسي وضعت في خدمة قوى الأمن الداخلي سيارات تاكسي مجانية لتقل شاربي الكحول، "سنقيم حواجز وسنحجز سيارات المواطنين الذين شربوا الكحول بطريقة مفرطة، موقتاً وسيارات التاكسي ستقلهم الى منازلهم، وذلك حرصاً على سلامتهم".. "ما تشرب وتسوق"..

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard