هوبس يطلق "برنامج رياضة للتنمية" بدعم من اليونيسف

1 نيسان 2019 | 18:43

هوبس يطلق "برنامج رياضة للتنمية".

التزاماً منه بتمكين الشباب بالمهارات الحياتية من خلال الرياضة، أطلق نادي هوبس "برنامج رياضة للتنمية" متعدد الوجه بدعم من اليونيسف وبتمويل من حكومتيّ هولندا وألمانيا، حيث يمتّد على فترة 12 شهراً من 1 كانون الثاني 2019 وحتى 31 كانون الأول 2019.

يشمل هذا البرنامج على العديد من المبادرات المؤثرة ويهدف للوصول الى 3840 مراهقًا و60 مراهقا Peer educators، و360 مدرّسًا للتربية البدنية والرياضية في المدارس الرسمية، و1440 مربياً.

آخذين في الاعتبار المجتمع بتنوعه الحالي، سيشكّل اللبنانيون 50 في المئة من هؤلاء الأفراد، واللاجئون 50 في المئة الثانية، من خلال التعاون مع اليونيسف والبلديات في لبنان والمنظمات غير الحكومية ووزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الشباب والرياضة، يهدف هوبس إلى إثراء حياة المراهقين من خلال مساعدتهم على التكيّف مع المواقف الصعبة والتغلب على المشاكل وتسخير إمكاناتهم القيادية، واكتساب ثروة من المهارات التي ستطوّرهم بشكل إيجابي.

يتضّمن برنامج الرياضة للتنمية مبادرات رئيسية:

- أنشطة رياضية وتدريبية متنوعة للمراهقين من المناطق المحرومة من الخدمات والمتحدرين من عائلات ذات الدخل المحدود وتراوح أعمارهم ما بين 14 و18 سنة.

- جلسات استشارية ومهارات حياتية مع طبيب نفسّي يتمتّع بكفاءة عالية.

- ورش عمل يقودها أخصائيون اجتماعيون ومدربون لمنع السلوكيات الخطرة.

- تدريب مهني لمدربي معلمي التربية البدنية والرياضية في المدارس الرسمية.

- تدريب مهني لمدربي الشباب في 4 بلديات هي: بيروت، البقاع، الجنوب، طرابلس/ الشمال. سيتلقى 12 شابًا واعدًا تراوح أعمارهم ما بين 16 و19 سنة تدريبات النظير Peer من الدرجة الأولى والثانية تتابعا، حتى يتمكنوا من إطلاق العنان لقدرات "برنامج رياضة للتنمية" في المناطق التي عادة ما تعاني  نقص الخدمات، مما يؤدي إلى تحول إيجابي في العقلية والمهارات الحياتية، والصحة.

- تطوير كُتيّب يحتوي على سنوات من الخبرة في مجال الرياضة للتنمية ليكون دليلا سهلا لتكرار وتنفيذ برنامج يدمج الرياضة مع المهارات الحياتية الحيوية. سيساعد هذا الدليل معلمي التربية البدنية والرياضية في المدارس الرسمية في جميع أنحاء لبنان على تحويل حصصهم الدراسية إلى فرص مفيدة للشباب من خلال نقل المهارات الحياتية، كما سيساعد المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية التي تعمل مع الشباب.

- تمكين البلديات.

تتضافر هذه المبادرات لإنشاء برنامج 2019 الذي يمنح الشباب في جميع أنحاء البلاد مهارات حياتية مهمّة متجذرة في المواطنة الفعالة والتعلم والتمكين الشخصي، والتوظيف، مثل الإبداع والتفكير النقدي والمشاركة والتعاطف وحل المشاكل واحترام التنوع، والتواصل، والمرونة، والإدارة الذاتية، وصنع القرار، والتفاوض، والتعاون، جنبًا إلى جنب مع التشجيع على العمل لتعزيز التنمية الاقتصادية.

تماشيا مع نهج رباعي الأبعاد ومقاربة النظم لمهارات القرن الحادي والعشرين التي تتماشى مع مبادرة اليونيسف في منطقة الشرق الأوسط شمال أفريقيا في مجال المهارات الحياتية وتعليم المواطنة (LSCE)، صُمّم هذا البرنامج الذي شكّل هوبس رأس حربة فيه ليؤمن النجاح لمستقبل الكثيرين.

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard