الفيصل الزُبير وصيفاً في سباق البحرين

1 نيسان 2019 | 12:53

الفيصل.

أنهى السائق العُماني #الفيصل_الزُبير موسمه الثاني الناجح من كأس تحدي بورش "بي دبليو تي" "جي تي 3" الشرق الأوسط، بصعوده إلى منصة تتويج السباق الأخير لموسم 2018 – 2019 في المركز الثاني، وذلك في سباق شابته أجواء حماسية، على حلبة #البحرين الدولية في منطقة الصخير.

ووضع الفيصل نُصب عينه المُنافسة على لقب السباق الأخير، وذلك بعد نجاحه في حسم لقب البُطولة في السباق الأول، وبالفعل، تمكَّن من تصدر السباق لأكثر من نصف السباق إلى أن رُفع العلم الأصفر، إثر حادثٍ جمع بين السائقين البحريني الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة والجنوب أفريقي سول هاك، وأدى حادث التصادم بينهما خلال عُبورهما المُنعطف الأول لتناثر شظايا السيارَتَين على المسار.

ودخلت سيارة الأمان على المسار خلال عملية إزالة الشظايا والقطع المُتكسِّرة عن إسفلت الحلبة، ورُفع العلم الأخضر، الذي يُشير لاستئناف السباق، بعد انتهاء عملية التنظيف، وذلك في اللفة قبل الأخيرة للسباق، الذي تألَّف من 10 لفات.

وفقد الفيصل أفضليته عند استئناف السباق لمصلحة السائق التُركي بيركاي بيسلِر، وتمكنّ وصيف البطل من الحفاظ على تقدمه ليُحرز الفوز بالسباق الأخير بفارق 0.197 جُزء من الثانية، وهو أقل فارق بين الفائز وصاحب المركز الثاني في تاريخ البُطولة الإقليمية.

وأكمل السائق الفرنسي جان – بابتيست سيمنور منصة التتويج بإنهائه السباق ثالثًا.

وقال الفيصل: "لقد تصدرت السباق إلى أن خرجت سيارة الأمان من الحلبة. خرجت قليلًا عن المسار، وتمكن بيركاي بيسلِر من تجاوزي، سعيتُ جاهدًا للحاق به واستعادة مركزي، وأعتقد بأنني كُنت سأنجح في الفوز بالسباق لو استمر السابق للفة واحدة إضافية. لقد أردت الفوز بالسباق الأخير، ولكن قدر الله وما شاء فعل".

وقال السائق العربي الآخر خالد الوهيبي: "بدأت السباق من المركز الثامن، وذلك بعد أن ارتكبت خطأ في اللفة السريعة الثانية للتجارب التأهيلية قبل يومَين. كانت انطلاقتي جيدة وحافظت على مركزي، ولكن في اللفة الثانية، ولسوء الحظ، خرجت السيارة التي كانت أمامي - بقيادة دايلان بيريرا - عن المسار مما أدى لتناثر الحصى وانثقاب شبكة المُبرِّد في سيارتي. وانطلقت الكثير من التحذيرات داخل قُمرة القيادة حول ارتفاع درجة حرارة المُحرك ومُستوى مياه التبريد، وأدركت بأن هناك عُطلاً في المُبرِّد".

وأضاف: "انسكبت مياه المُبرِّد على الإطارات، لذا كان هناك انحراف في مُقدمة السيارة، وكان من الصعب علي التركيز على خط التسابق، حاولت التعامل مع المُشكلة بأقصى ما يُمكنني، ولقد عانيتُ كثيرًا".

وفي ما يأتي الترتيب العام النهائي للسائقين:

01- الفيصل الزُبير (عُمان) ​363 نُقطة

02- بيركاي بيسلِر (تركيا) ​335 نُقطة

03- جان – باتيست سيمنوَر (فرنسا) 292 نُقطة

04- خالد الوهيبي (عُمان) ​258 نُقطة

05- سول هاك (جنوب أفريقيا) ​241 نُقطة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard