الأزهر: المساواة بين الرجل والمرأة تدمر الأسرة ولا يمكن تطبيقها

30 آذار 2019 | 12:36

المصدر: "الأهرام"

  • المصدر: "الأهرام"

شيخ الأزهر، أحمد الطيب.

اعتبر أحمد الطيب، شيخ #الأزهر الشريف، أن "دعوات #المساواة التامة بين الرجل و#المرأة التي انتشرت في الغرب تدمر الأسرة ولا يمكن تطبيقها على أرض الواقع". مضيفاً "كل التجمعات الإنسانية، بل حتى في عالم الطير والحيوان، لا بد لها من قائد؛ لأن الاختلاف هو أساس التعدد، والمساواة التامة عند التنازع تعني الصراع والدمار".

ونقلت "الاهرام" جزءاً مما جاء خلال برنامج الطيب الأسبوعي على الفضائية المصرية، حيث رأى أن "الأسرة هي التي تحقق خلافة الله على الأرض، والعبث بها يمثل عبثًا بهذا المقصد الإلهي الكبير، ولهذا تمثل الأسرة عقدًا دينيًا مقدسًا، تترتب عليه حقوق وواجبات لكل من الزوج والزوجة، كما أن لكل منهما دورًا محددًا"، موضحا أن "الرجل هو الأقدر على تحمل المسئوليات المعقدة التي ترتبط بوجود الأسرة".

وأكد أن "الشرع لم يجعل للرجل قيادة الأسرة منفردًا، بل بمشاركة الزوجة وأخذ رأيها ومشورتها، ولكن الرأي الأخير للرجل وهذه هي القوامة التي قال الله عنها "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ".

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard