شقير في افتتاح قمة "تيليكوم ريفيو": الانتقال الى الاقتصاد الرقمي هدف أساسي للحكومة وللوزارة

29 آذار 2019 | 18:22

افتتاح قمة "تيليكوم ريفيو" - (الوكالة الوطنية للاعلام).

افتتحت قمة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد #الحريري ممثلاً بوزير الاتصالات محمد شقير.

وشهدت القمة أول اختبار على شبكة الجيل الرابع المتقدم من "ألفا" لسرعات تتحقق لأول مرة في لبنان على جهاز ذكي في لبنان والمنطقة بلغت 1 غيغابيت في الثانية.

وألقى الوزير شقير كلمة، أعلن فيها: "ان الانتقال الى الاقتصاد الرقمي هو هدف أساسي بالنسبة للحكومة اللبنانية ولوزارة الاتصالات كونه يشكل إحدى الوسائل الفضلى لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، لكن في الوقت نفسه لا يمكن الدخول الى العالم الرقمي والاستفادة من كل خصائصه وايجابياته من دون انشاء بنية تحية حديثة في هذا المجال". وقال: "لذلك فإن الحكومة اللبنانية إتخذت قرارها بالاستجابة لمختلف هذه المتطلبات. كما ان وزارة الاتصالات تضع هذا الأمر على رأس أولوياتها، وهي تعمل على تسريع مد شبكة الالياف البصرية Fiber Optic وتعميم خدمة الـ4G وإطلاق خدمة الـ5G، وأنا منذ أن توليت مهامي في وزارة الاتصالات أقوم بعقد اجتماعات متكررة مع الشركات الملتزمة لوضع برنامج زمني لمد هذه الشبكة، وسأعلن عن ذلك في مؤتمر صحافي سأعقده في وقت قريب".

وأكد شقير "ان الحريري يولي هذا الموضوع اهتماما خاصا، وهو يتابع باستمرار التطورات الحاصلة على هذا المستوى، ويشجع كل المبادرات والمشاريع الهادفة لتطوير القطاع". وقال: "في المنتدى اليوم، لا بد من التأكيد على ان الحكومة اللبنانية تطمح للدخول الى العالم الرقمي والاقتصاد الرقمي، ونحن بإذن الله سننجح في مسعانا خصوصا اننا نمتلك كل المقومات المطلوبة لذلك، وفي مقدمتها وجود الأدمغة اللبنانية التي أثبتت نجاحها في الداخل والخارج كذلك وجود شباب لبناني مبدع ولديه الكفاءة العالية لولوج هذا العالم".

وأضاف: "ايماني كبير بالقطاع الخاص اللبناني الذي يمتلك قدرة عالية لمحاكاة كل التطورات العالمية الحاصلة على هذا المستوى ونقلها بكل تقنياتها الى بلدنا. كما اننا نعول كثيرا على الشركات الناشئة "Startups" لتحقيق تقدم على هذا المسار، وهي نجحت في ترسيخ موقعها مدعومة بمبادرات اطلقتها وزارة الاتصالات لا سيما انشاء صندوق من قبل شركتي "الفا" و"تاتش" لتحفيز هذه الشركات، ولا ننسى أيضا مبادرة مصرف لبنان ومبادرات أخرى، وهي تصب جميعها في هذا الجهد".

وفي حوار مباشر مع رئيس مجلس إدارة شركة "ألفا" ومديرها العام مروان الحايك خلال القمة، أشار إلى "أهمية هذه القمة في الاضاءة على واقع قطاع الإتصالات في لبنان ودور ألفا الرائد"، لافتا الى "أننا كنا دوما مصدرا للأخبار الإيجابية في لبنان، وهو ما يميز مسيرتنا منذ تأسيس الشركة منذ 25 عاما، مشيرا الى اننا اليوم في مرحلة catch me if you can، او "لحقولنا اذا فيكن"، وهي بدأت منذ 2009 الى اليوم بفضل الانجازات التكنولوجية التي حققناها منذ اطلاق الجيلين الثالث والرابع وقريبا الخامس". وقال: "ان الجيل الخامس لم يعد المستقبل بل بات واقعا وهو الحاضر، ونحن على بعد قاب قوسين منه وننتظر انجاز شبكة الالياف الضوئية".

وعن خدمة "ألفا" سبورتس، أوضح الحايك ان "اطلاق التطبيق هو دخول "ألفا" الرسمي الى عالم التطبيقات الذي يهيمن على توجهات المستخدمين، اذ من المتوقع ان يصل مجموع التطبيقات التي سيتم تنزيلها مع عام 2022 الى اكثر من 260 مليار تطبيق. وأعلن "ان استهلاك التطبيقات يشكل 50 في المئة من اجمالي استهلاك الداتا على شبكة "ألفا"، لافتا الى ان "هذا المشروع الريادي في عالم التطبيقات كان مشروعا انقاذيا للرياضة اللبنانية، وتحقيقه تم بفضل شبكة "ألفا"، وجهوزيتها الكاملة وسرعاتها التي صنفت في المركز الثالث في المنطقة".

وشهد الحوار في ختامه، ولأول مرة في لبنان، اول اختبار حقيقي من نوعه لقدرة شبكة "ألفا" للجيل الرابع المتقدم بالتعاون مع "نوكيا"، حيث اجرى الحايك هذا الإختبار مباشرة وتحققت اقصى سرعة على جهاز خلوي متوفر في السوق في لبنان والمنطقة، وصلت الى 1 غيغابيت في الثانية، علما ان شبكة ألفا تدعم تحقيق سرعات تصل الى 2 غيغابيت في الثانية، وحتى اليوم لا تتوفر في السوق أجهزة تستطيع التقاط هذه السرعات التي تؤمنها شبكة ألفا.

وتخلل الحوار عرض حي توضيحي لخدمة Music Connect من اريكسون التي تعرض لاول مرة في الشرق الاوسط بعد معرض التجوال العالمي في برشلونة. وإنطوى العرض على موسيقيين يعزفون معا من مواقع مختلفة في الوقت نفسه، بفضل القدرات الهائلة للجيل الخامس في تحقيق معدل استجابة latency لا يتجاوز 1millisecond. ويعتبر هذا الانجاز تجسيدا للخدمات التي ستقدمها "ألفا" بالتعاون مع اريكسون عبر الجيل الخامس.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard