المكسيك تنفي استعدادها لمنح لجوء سياسي لمادورو

28 آذار 2019 | 22:10

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

نفت الخارجية المكسيكية أن تكون بلادها قد عرضت منح لجوء سياسي للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال محادثات مع الولايات المتحدة بهدف ايجاد حل للأزمة الفنزويلية.

وجاء النفي بعد اعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ان الولايات المتحدة كانت على اتصال مع المكسيك والنروج لبحث مستقبل مادورو، ما يؤكد أن واشنطن تسعى لايجاد منفى للرئيس الفنزويلي.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المكسيكية روبرتو فيلاسكو حصول هذه المحادثات، لكنه قال في بيان "حتى اليوم لم تتطرق تلك المحادثات الى أي احتمال بأن تمنح المكسيك حق اللجوء لأي عضو في الحكومة الفنزويلية".

واضاف "كانت هناك محادثات مع وزير الخارجية الأميركي وفريقه لمحاولة تسهيل اجراء حوار في فنزويلا".

وخلال شهادة لبومبيو أمام الكونغرس الأربعاء، وجه النائب ألبيو سيرس سؤالا له عما إذا كان بإمكان المكسيك والنروج، اللتين عرضتا التوسط لإنهاء الأزمة، إيجاد طريقة لإبعاد مادورو من فنزويلا. وأجاب بومبيو "نعم، أنا شخصيا أجرى محادثات مع كل من هاتين الحكومتين".

ويواجه مادورو ضغوطا هائلة للاستقالة وسط كساد اقتصادي كارثي ومنافسة له على السلطة من قبل زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة.

واعترفت الولايات المتحدة مع 50 دولة بغوايدو رئيسا انتقاليا، واعتبرت هذه الدول ان اعادة انتخاب مادورو لولاية ثانية كانت غير شرعية.

وتبنت المكسيك موقفا حياديا من الأزمة مع وصول الرئيس اليساري اندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي لم يعترف بغوايدو بل دعا الى مباحثات بين طرفي النزاع.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard