الترجي والرجاء يحلمان بلقب تاريخي للسوبر الأفريقي

29 آذار 2019 | 10:05

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو الترجي (تويتر).

يسعي #الترجي الرياضي التونسي بطل مسابقة دوري الأبطال و #الرجاء_البيضاوي المغربي بطل كأس الاتحاد، إلى التتويج بلقب الكأس السوبر الأفريقية لـ #كرة_القدم للمرة الثانية في تاريخهما، عندما يلتقيان، اليوم الجمعة، في استاد ثاني بن جاسم بالغرافة في العاصمة القطرية الدوحة.

وهذه المرة الأولى التي تقام فيها الكأس السوبر الأفريقية خارج القارة السمراء.

وحقق الترجي لقبها للمرة الاولى عام 1995 عندما تغلب على موتيمبا بيمبي الكونغولي الديموقراطي (3-0 في الاسكندرية)، بعدما نال قبلها بعام لقبه الأول في مسابقة دوري الأبطال على حساب الزمالك المصري، فيما توج الرجاء البيضاوي باللقب عام 2000 على حساب أفريكا سبور العاجي (2-0 في الدار البيضاء).

وحل الترجي، المتوج بطلاً لدوري الأبطال 3 مرات (1994 و2011 و2018)، وصيفاً مرتين عامي 1999 (خسر أمام أسيك ميموزا العاجي 1-3 بعد التمديد في أبيدجان) و2012 (خسر أمام المغرب الفاسي المغربي بركلات الترجيح في رادس بضواحي تونس).

وحل الرجاء البيضاوي، المتوج بدوره 3 مرات بدوري الأبطال (1989 و1997 و1999)، وصيفا مرة واحدة عام 1998 (خسر أمام النجم الساحلي التونسي بركلات الترجيح في الدار البيضاء).

ويحمل الأهلي المصري الرقم القياسي بعدد الألقاب (6) آخرها في 2014، فيما توج الوداد البيضاوي المغربي بلقب النسخة الماضية 1-0 على حساب مازيمبي الكونغولي الديموقراطي، الذي يتقاسم المركز الثاني على لائحة الاندية الاكثر تتويجاً بالكأس السوبر مع الزمالك.

وهذه المرة الخامسة التي يلتقي فيها الفريقان قارياً وتبقى أبرز مواجهاتهما الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا عام 1999، عندما انتزع الترجي تعادلا سلبيا ذهابا في الدار البيضاء، ورد الرجاء البيضاوي بالمثل إيابا في تونس العاصمة قبل أن يخطف اللقب بركلات الترجيح 4-3 من الملعب الأولمبي المنزه.

والتقى الفريقان بعد 7 أعوام في الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات (ربع النهائي) لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي، وكان التعادل السلبي سيد الموقف ذهاباً في الدار البيضاء، قبل أن يحسم الترجي مباراة الإياب بثنائية نظيفة.

ويدخل الترجي مباراة الغد بمعنويات عالية بعدما حجز بطاقته الى الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة، التي نال لقبها الموسم الماضي على حساب الأهلي المصري، كما أنه يتصدر الدوري التونسي بفارق 6 نقاط أمام أقرب مطارديه النادي الرياضي الصفاقسي.

وستكون مباراة اليوم بروفة للترجي، قبل حلوله ضيفاً على النادي الرياضي القسنطيني الجزائري السبت المقبل، في ذهاب مسابقة دوري أبطال أفريقيا.

في المقابل، يدخل الرجاء البيضاوي المباراة بمعنويات مهزوزة بعد فقدانه لقبه كاس الاتحاد الأفريقي بالخروج من دور المجموعات (ثمن النهائي) هذا الموسم، وتضاؤل حظوظه في المنافسة على لقب الدوري المحلي حيث يحتل المركز الرابع برصيد 31 نقطة بفارق 17 نقطة عن المتصدر غريمه التقليدي الوداد البيضاوي مع مباراتين مؤجلتين للأول.

وأكد مدرب الترجي معين الشعباني أن فريقه، الذي يمتلك ثقافة البطولات وحصد الألقاب سيحاول الاستفادة من كل فرصة لإضافة لقب جديد لخزائنه في موسم الاحتفال بمئة عام على تأسيسه.

لكنه شدد على صعوبة مواجهة الرجاء، بقوله: "الرجاء يعيش فترة حرجة وستكون مباراة السوبر الأفريقية بالنسبة إليه مصيرية إذ سيضع كل إمكانياته في الميزان من أجل رد الاعتبار لنفسه وإرضاء جماهيره".

من جهته، قال مهاجم الترجي طه ياسين الخنيسي في تصريح لموقع الاتحاد القطري لكرة القدم: "الترجي سيكون في الموعد من اجل اللعب على خطف لقب السوبر الأفريقي"، مضيفاً: "الرجاء فريق كبير في أفريقيا شأنه شأن الترجي، لكن السوبر هدف للترجي التي نسعى إلى تحقيقها وسنعمل على ذلك، وفريقي لديه مجموعة جيدة من اللاعبين قادرة على الفوز".

وتكتسي المباراة أهمية خاصة بالنسبة إلى الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الرجاء البيضاوي، كون خسارة لقب دوري الأبطال الموسم الماضي كانت سبباً في إقالته من الإدارة الفنية للأهلي المصري.

وأكد كارتيرون أن الكأس السوبر ستكون فرصة من أجل استعادة الثقة، خصوصاً أن الإقصاء من كأس الاتحاد الأفريقي ترك استياءً كبيراً لدى اللاعبين، مضيفاً: "المباراة ستكون صعبة، لأن فريقنا سيواجه خصماً هو بطل أفريقيا، ويلعب بطريقة جيدة".

وتابع: "فترة توقف الدوري مهمة جداً، ستفيد اللاعبين بدنياً ومعنوياً كونهم خاضوا مجموعة من المباريات في وقت قصير".

وأردف: "كأس السوبر فرصة من أجل التعويض، وسنخوض المواجهة بمعنويات مرتفعة، خصوصاً بعد العروض الجيدة التي قدمناها في المباراتين الأخيرتين"، في إشارة إلى الفوز الكبير على مضيفيه نهضة بركان 7-3 في الدوري المحلي واوتو دويو التوغولي 4-1 في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard