"الخيانة والتطبيع"... أزمات تلاحق خالد أبو النجا

28 آذار 2019 | 17:00

المصدر: "النهار"

خالد أبو النجا.

قرّر مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية المصرية، إلغاء عضوية كل من #عمرو_واكد و#خالد_أبو_النجا، بداعي تآمرهما ضد الوطن، واعتبارهما خائنين لمصر ولشعبها بعد التحريض ضد مصر ونشر أخبار كاذبة، حسبما ذكر بيان النقابة، على خلفية لقائهما مع عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي، للحديث عن الأوضاع السياسية في مصر.

الأزمات باتت تلاحق أبو النجا خلال الفترة الماضية. فقد اعتاد إثارة الجدل، فكانت أبرز الأزمات التي أثارها إعلانه العام 2015 تأييده قانون زواج المثليين بعد أن أقرّته محكمة أميركية، حيث وضع قوس قزح الذي يرمز للمثليّة على صورته الشخصية عبر "فايسبوك"، وهو ما تسبّب بهجوم عاصف ضدّه، قبل أن يعلن صراحة دعمه للمثليّة في أيلول الماضي، قائلاً: "علم الرينبو لا يمثّل غير حقيقة مؤكدة علمياً، هي أن هناك أطيافاً للحب كما النور بأطيافه، مطاردة هذا المعنى "عك"، المثليّة ليست اختياراً ولا مرضاً، والمثليّة ليست الفعل الجنسي".

نال خالد أبو النجا هجوماً عنيفاً في آب الماضي، بعد أن نشر صورة لرجل عاري الجسد تماماً عبر صفحته على "إنستغرام"، لم تظهر فيها ملامح وجهه، إلا أنه اتُهم بخدش الحياء، سواء كانت الصورة تخصّه أو لغيره.

كما اتُّهم أبو النجا بالتطبيع، بعد أن شارك في مسلسل "الطاغية"، وجسّد فيه دور "الشيخ القاضي"، وخصوصاً أن العمل كان من إنتاج إسرائيلي، وهو ما نفاه الممثل المصري، موضحاً أنه إنتاج أميركي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard