12 مصرياً مبصراً في بطولة للمكفوفين ببولونيا... "الانتربول يتحرك"

26 آذار 2019 | 14:11

المصدر: "النهار"

طلبت السلطات المصرية من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) القبض على 12 مصرياً مبصراً شاركوا في بطولة لكرة الجرس في بولندا، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية، مشيرة إلى أن اللاعبين الهاربين بدأوا بالعمل في بعض الوظائف الحرفية وممارسة حياتهم في هذا البلد الأوروبي.

وقال الإعلامي المصري عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" على قناة " MBC مصر" مساء أمس: " كانت هناك بطولة للمكفوفين في بولونيا.. اكتشفوا أن 12 شخصا (من الفريق المصري) مبصرون في البطولة وهذه ليست المرة الأولى يحصل مثل هذا الأمر".

وأضاف الإعلامي: "قام اتحاد رياضي بتسفيرهم وهم مبصرون، والاهم، أنهم قرروا عدم العودة. يعني لم يكفهم أنهم يلعبون وأمامهم مكفوفون وهم مبصرون. هم حضروا البطولة ويقولون للناس أنهم مكفوفون، حضروا المباريات وهم يمثلون أنهم مكفوفون، انتهت المباراة فاخذوا ملابسهم وغادروا وقالوا نريد البقاء في بولونيا".

وتعود هذه الواقعة التي قفزت للأضواء مجددا وحظيت باهتمام وسائل الإعلام المصرية وبعض برامج "التوك شو" إلى عام 2015، وجاء هذا الاهتمام في أعقاب طلب النيابة العامة المصرية من الانتربول الدولي للإسراع بالقبض على اللاعبين الهاربين في إطار تحقيقات تجريها مع 4 متهمين في القضية.

وكانت وزارة الشباب المصرية وافقت في العام 2014 على سفر بعثة نادي الإيمان للمعاقين والتي تضم 12 فردًا بينهم 8 لاعبين، ومدير فني وإداري، ومساعد مدرب، ورئيس للبعثة.

واكتشف البولنديون أن لاعبي البعثة المصرية المشاركة في بطولة العالم لكرة الجرس، يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من أية مشكلات صحية أو إعاقة بصرية، وعلى إثر ذلك تم استبعادهم، فلاذوا بالفرار وقرروا البقاء في بولندا.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard