موكب بومبيو مرّ تحت أعلام "حزب الله"؟ صورة انتشرت... وإليكم حقيقتها

26 آذار 2019 | 17:53

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة المتناقلة على وسائل التواصل الاجتماعي (فايسبوك وتويتر).

هذا "موكب وزير الخارجية الاميركي #مايك_بومبيو خلال مروره تحت رايات #حزب_الله على طريق المطار"، وذلك بعد وصوله الى بيروت الجمعة 22 آذار 2019. الدليل المزعوم صورة تتناقلها بكثافة حسابات وصفحات لبنانية ومواقع اخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي، مرفقة بهذا الزعم. ما حقيقة الصورة المتناقلة؟ وهل الزعم المرفق بها صحيح؟

"النهار" دقّقت من أجلكم

النتيجة: بحثا عن الصورة، يتبين انها قديمة، بحيث انتشرت قبلا عام 2014، بعنوان آخر: الموكب يخصّ وزير الخارجية الاميركي السابق #جون_كيري، لدى مروره على طريق المطار.

الوقائع: منذ وصول بومبيو الى بيروت في 22 آذار، تكثف تناقل هذه الصورة، على وسائل التواصل الاجتماعي وفي مواقع اخبارية. "رايات حزب الله فوق موكب بومبيو"، وفقا لتغريدة على "تويتر"، و"الصورة تستحق التأمل: موكب بومبيو يمر تحت رايات المقاومة"، وفقا لتغريدة أخرى...

التدقيق:

-بموجب التدقيق في الصورة، يتبين انه سبق ان نشرت ابتداء من 6 حزيران 2014 على وسائل التواصل الاجتماعي، مع زعم انها "تظهر مرور موكب وزير الخارجية الاميركي جون كيري على طريق المطار".

-الجمعة 6 حزيران 2014، نشر موقع "النهار" الالكتروني خبرا عن هذه الصورة تحديدا، الى جانب صورة اخرى مماثلة. المصدر: وكالة "رويترز". عنوان الخبر: "حين مرّ كيري تحت الرايات الصفر". وفي الشرح: "وصلت طائرة وزير خارجية الأميركي جون كيري صباح الأربعاء (4 حزيران 2014) الى مطار رفيق الحريري الدولي، وتوجه الى السرايا الحكومية في بيروت للقاء رئيس الوزراء تمام سلام. وسلك موكب كيري الطريق الوحيد التي تربط المطار ببيروت، أي "طريق المطار"، والتي ترتفع على جانبيها أعلام "حزب الله".

-في 4 حزيران 2014، اجرى كيري "زيارة خاطفة لبيروت التقي خلالها رئيس الحكومة تمام سلام ومسؤولين آخرين"، وفقا لما اورد موقع "النهار".

في واقع الامور، استغرقت زيارة للبنان ساعات عدة. "وقد غادر بيروت الساعة 20,30 مساء اليوم ذاته (4 حزيران 2014)، في طائرة أميركية خاصة"، وفقا لما اوردت "الوكالة الوطنية للاعلام" يومذاك.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard