"القوى الوطنية والاسلامية" في "عين الحلوة": لعدم التسرع بكيل الاتهامات غير المنطقية

28 كانون الأول 2013 | 16:56

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

انترنت

أكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية في مخيم عين الحلوة، في بيان أصدرته بعد اجتماع طارئ عقدته اليوم، التزامها "الحياد الايجابي في الخلافات اللبنانية الداخلية، وحرصها على أمن لبنان واستقراره".

واستنكرت "كيل الاتهامات للمخيم عند اي جريمة تحصل على الاراضي اللبنانية، واستباق التحقيقات التي نتمنى ان تصل الى الكشف عن الفاعلين". كما استنكرت "الحديث عن السيارة التي استعملت في الانفجار بالأمس وزج بعض الاسماء في هذه الجريمة المدانة والمستنكرة، علما ان المدعو موسى خضر موسى قد سلم نفسه للاجهزة الامنية اللبنانية قبل 10 شهور، وقد اعترف بقيامه بسرقة السيارات، كما تم فور سماع اسماء المتهمين عبر وسائل الاعلام وفي شكل غير دقيق تسليم محمد صالح الملقب بالسريع الى الأجهزة الأمنية اللبنانية التي أفرجت عنه بعد ساعات لبراءته من هذه الحادثه المشينة".

وطلبت اللجنة من وسائل الاعلام "عدم التسرع بكيل الاتهامات غير المنطقية وتوخي الحذر والتدقيق لاننا نشعر ان مخططا ما يستهدف المخيمات الفلسطينية خاصة مخيم عين الحلوة في الصراعات اللبنانية الداخلية خدمة لمشاريع نجهلها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard