ميلانيا "لديها ذوق سيىء في الرّجال": ما قاله المصمّم توم فورد ولم يقلْه!

22 آذار 2019 | 15:02

المصدر: "Fox News"

  • المصدر: "Fox News"

ميلانيا ترامب خلال لقاء في البيت الابيض (18 آذار 2019، أ ف ب).

انتقد مصمم الأزياء #توم_فورد بشدة تغريدة كاذبة ادعت أنه رفض ان يلبس السيدة الأولى #ميلانيا_ترامب، وانه وصفها بأنها "مرافِقة مبجلة" لديها "ذوق سيئ في الرجال". وقد اصبح البوست المزعوم موضوعًا متداولا جدا على "تويتر"، رغم انه كاذب.

"الاقتباس ملفق تمامًا وزائف تمامًا، وانتشر في شكل كبير. السيد فورد لم يدل بهذا التصريح"، على ما قالت متحدثة باسم فورد الثلثاء على حساب تابع لشركة الازياء في "تويتر".

مصمم الازياء توم فورد (أ ف ب).

القصة بدأت الاثنين عندما نشر حساب لديه 16,500 متابع تغريدة تقول: "توم فورد يرفض الباس ميلانيا ترامب: "ليس لدي أي مصلحة في الباس مرافقة مبجلة تسرق الخطب، ولديها ذوق سيئ في الرجال".

عام 2016، قال فورد بالفعل إنه لن يلبس السيدة الأولى. لكن الاقتباس المنسوب إليه كان كاذبا تمامًا. وقال مصمم الأزياء لـ"ذي فيو" على محطة "أي بي سي"، إنه لم يكن يبلس ميلانيا، لأنها لم تكن "تمثل صورته حقًا"، مبديا اعتقاده أن السيدة الأولى يجب أن ترتدي البسة من تصاميم أميركية أسعارها معقولة.

ومما قاله يومذاك: "إنها لا تمثل صورتي بالضرورة". "السيدة الأولى أيضًا، عدا أنني ديموقراطي وصوتت لهيلاري (كلينتون)... وحتى لو فازت هيلاري، يجب ألا ترتدي ملابسي. إنها غالية الثمن".

وجدد تأكيد موقفه وشرحه أكثر في حديث الى مجلة "Elle". وقال في مقابلة أجريت معه في 9 كانون الثاني 2017: "أعتقد أنه ايا يكن الرئيس، يجب ان ترتدي السيدة الأولى ملابس بسعر في متناول معظم الأميركيين، ومصنوعة في أميركا". "ملابسي صنعت في إيطاليا، وهي مكلفة للغاية... أعتقد أن السيدة الأولى أو الرئيس يجب أن يمثلا جميع الناس".

ورغم ان التغريدة كاذبة، فقد حصدت حتى صباح الثلثاء على "تويتر"، أكثر من 13 الف إعجاب واعيد التشارك فيها 3 آلاف مرة. وانتهى بها الأمر في المواضيع الاكثر تداولا على "تويتر"، وفقا لـ"واشنطن بوست".

وفي وقت لاحق، عمد المستخدم الذي نشر التغريدة الاولية، الى حذفها واعتذر عن نشره معلومات كاذبة، قائلًا إنه استند الى لقطة شاشة لمقال نشرته صحيفة "دايلي ميل" واكتشف لاحقًا انه تم التلاعب بها. كذلك، أكد كاتب المقال الأصلي ان التصريح المنسوب الى فورد لقطة شاشة متلاعب بها. "لم يكن الامر مقصودا. الرجاء قبول اعتذاري مجددا" ، على ما كتب الثلثاء.

بحلول الوقت الذي تم فيه اعتبار التغريدة كاذبة، كان العديد من الأشخاص أشادوا بالمصمم او انتقدوه. وحاول آخرون وقف انتشار هذه المعلومات الخاطئة من خلال تغريد مقابلته عام 2016.

الثلثاء، أصبح فورد رئيس مجلس مصممي الأزياء في اميركا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard