صور للضبع المخطط أعالي عكار

21 آذار 2019 | 10:57

المصدر: "النهار"

(النهار)

وثقت عدسة يارا المرعبي من فريق "درب عكار" المختص بتوثيق النباتات والحياة البرية في عكار، ضبعاً مخططاً في إحدى البلدات العكارية في وضح النهار.

وأشار فريق "درب عكار" في بيان أنه "نادراً ما تشاهد الضباع في وضح النهار نظراً لسلوكها الخجول وتجنبها للبشر الذين أفسدوا عليها مواطنها بسبب التمدد العمراني وتناقص مساحة الغابات".



ولفت البيان إلى أن "في عكار تناقصت أعدادها بشكل كبير بسبب القتل الجائر الذي تواجهه.

والضباع المخططة Striped Hyaena, Hyene Rayee أو كما تسمى باللاتيني Hyaena hyaena syriaca)) وهي حيوانات قمامة، أي إنها تقتات على الجيف معظم الوقت، إلا أنها قد تصطاد الثدييات الصغيرة أيضاً كما تقتات على الفاكهة والحشرات، ويعرف عن السلالات الأكبر حجماً أنها تصطاد طرائد بحجم الخنزير البري الذي يعتبر آفة تهدد المحاصيل في حال كثرت أعداده".

وتابع البيان: "إذاً فالضبع ليس وحشاً بعكس ما يصوّر، وهو ركيزة في دورة الحياة والسلسلة الغذائية التي يتربع على رأسها، ويساهم بتخليص الطبيعة من الجيف وتالياً يحد من انتشار الأمراض فمناعة الضبع تتخطى بأضعاف مضاعفة مناعة الإنسان.

وبالنسبة إلى مهاجمة المواشي، يختلف تأثير الضباع المخططة على المواشي باختلاف المنطقة التي يستوطنها، وفي معظم المناطق اللبنانية تقل نسبة حوادث كهذه بشكل كبير لتوفر الغذاء للضباع معظم الوقت".

وأشار البيان إلى أن "الضباع المخططة تظهر بشكل متكرر في التراث والفلوكلور اللبناني، وغالباً ما يتم تصويرها على أنها رموز للغدر والغباء، وفي معظم الدول العربية يعتقد كثر أن الضباع تجسيد حي للجن، أو بحسب التعبير العاميّ "الجن يتلبسها"، أو أنها قد "تضبع الإنسان" وهو التعبير الأقرب للتنويم المغناطيسي، وكل هذه الانطباعات لا صحة ولا أساس علمياً لها.

الخلاصة من كل ذلك أن الضباع حيوانات مظلومة، فنحن من نتعدى على مواطنها ثم نقتلها أو نتهمها بمهاجمتنا!

ورغم أنها لا تهاجم البشر فهي حيوانات خجولة، فضلاً عن انها ترى البشر بنظام الرؤية لديها اكبر حجماً منها فتسارع في الهرب".

وخلص البيان: "المطلوب اليوم هو المزيد من الوعي وكف التعديات على الطبيعة وحيواناتها، وتطبيق القوانين ذات الصلة، والاهتمام أكثر بالتوعية حول أهمية عناصر الطبيعة ودور كل منها في المنظومة الإيكولوجية، وعند تحقيق ذلك بالإمكان القول إن بيئتنا ستكون بخير".

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard