هل تخسر روسيا في الملفّات الخارجيّة التي تُعمِل فيها "عواطفها"؟

20 آذار 2019 | 20:36

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي سنوي، كانون الأول 2015 - "أ ف ب"

أن تحلّ روسيا في المرتبة الثانية عالميّاً على مستوى تصدير الأسلحة، بحسب معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدوليّ، ليس بحدّ ذاته أمراً مستغرباً. فبفضل انتصار الولايات المتّحدة في الحرب الباردة والذي نتج في جزء منه عن شبكة التحالفات التي تقودها، تمكّنت من الحفاظ على السوق الكبرى من القوى الساعية إلى شراء أسلحتها المتطوّرة. يضاف إلى ذلك، أنّها وبسبب النقص في التمويل، دخلت روسيا متأخّرة بشكل نسبيّ في تحديث ترسانتها العسكريّة والذي بدأ مع الأرباح التي حقّقتها بعد ارتفاع أسعار النفط منذ أواخر العشريّة الأولى من القرن الحاليّ. ومن المتوقّع انتهاء هذا التحديث بعد حوالي ستّ سنوات. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard