بومبيو يخاطب إيران من بيروت وأمام أنظار "حزب الله"

20 آذار 2019 | 19:59

المصدر: "النهار"

بومبيو. (ا ف ب).

تحطّ طائرة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مطار رفيق الحريري الدولي، الجمعة، على مقربة من البقعة الجغرافية التي ألمح إليها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بأنها تتضمّن مستودعات ومعامل صواريخ دقيقة لـ"حزب الله"، والذي نفى الرواية الإسرائيلية عبر وزير الخارجية جبران باسيل.

هي نهاية أسبوع لبنانية - أميركية بامتياز، ستكون وقود "حرب ناعمة" لأيام بين المحاور المتصارعة في لبنان. كل فريق سيترجمها وفق أجندته، لكن مهما تنوّعت التحليلات وتغيّرت معانيها من منبر إلى آخر، ومهما تعدّدت الملفات التي يحملها معه بومبيو إلى لبنان، فإن العنوان الأساسي لهذه الزيارة هو "مواجهة إيران". وبومبيو كان واضحاً في رسالته قبل انطلاق رحلته بأنه سيناقش مطولاً مع الحكومة اللبنانية "كيفية مساعدتها للانفصال عن التهديد الذي تمثله إيران وكذلك (حزب الله)، وعن المسائل الخطيرة المالية والاقتصادية وكل المساعدات التي قدّمناها للقوات المسلحة اللبنانية".
ثلاث رسائل في حقيبة بومبيو استخلصها المسؤولون اللبنانيون من مضمون زيارات أميركية سابقة متتالية شكّلت حراكاً أميركياً غير مسبوق في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب للبنان.
الأولى: مواجهة أميركا لإيران مستمرة، والعقوبات عليها وعلى "حزب الله" ستتصاعد وتزداد قساوة وبدأت تحقق نتائجها.
الثانية: سواء بقي ترامب في الإدارة الأميركية أو لم يبقَ فإن المواجهة ستستمر.
الثالثة: رغم العقوبات المفروضة على حزب الله ومكافحة تمويله ورغم تصنيفه على لوائح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard