بالصور: هذا السبب الرئيس للانهيارات التي يشهدها طريق زحلة – ترشيش

18 آذار 2019 | 13:24

المصدر: زحلة – "النهار"

ساء وضع طريق ضهور زحلة – ترشيش كثيراً، عما كان عليه الانخساف الذي ضجت به وسائل التواصل الاعلامي، إثر رسالة بثها الاب طانيوس قضماني العاشرة ليل الأحد - الاثنين، محذراً من انقطاع الطريق. فبعد منتصف الليل، أدى انزلاق التربة في الجبل فوق الطريق الى تصدعات جديدة وكبيرة فيه، بحيث بات يستوجب تسلقه في أحد مواقع الانخسافات.



وكان الانخساف الاول، استدعى تحركاً فورياً من محافظ البقاع ووزارة الاشغال، بحيث جرى تكليف شركة حمود للتعهدات، معالجة الوضع. ذلك أن آليات الشركة موجودة في المكان، تعمل في ورشة تدعيم الطريق حيث سبق وظهرت انخسافات، على بعد بضع مئات الامتار من الموقع المستجد.


في منتصف الليل، بدأت اشغال ترميم الانخساف الاول، وجرى إحضار التيفينول لفلشه وتسوية الطريق، كتدبير وقائي موقت. ولكن قرابة الثانية من بعد منتصف الليل، تنبه مهندس الورشة وعمالها، الى ان الطريق تحتهم غير ثابتة، وسمعوا أصوات انهيارات، فانسحبوا. ليقع من بعدها انزلاق كبير في تربة الجبل أحدث هوة كبيرة فيه، فوق الطريق، وأدى الى انهيار طريق جبلية كانت تسلكها السيارات.



وقد أدى الانهيار في الجبل، الى ضغط كبير، تصدعت معه الطريق وانخسفت في اكثر من مكان، أكبرها الموقع الذي هبطت فيه الطريق فتحولت الى تلة، وجرف انزلاق التربة حائط الدعم، واندفعت نحو الزفت، وهوت اعمدة كهرباء.

من المعلوم، ان طبيعة الارض في المنطقة ما بين البقاع وكفرسلوان، رملية، وغنية بالمياه، وبأن المتساقطات هذه السنة خيرات. ولكن هل نلوم العوامل الطبيعية لانهيار طريق؟


يقول مصدر هندسي في وزارة الاشغال، إن السبب الرئيس للانهيارات التي شهدها ويشهدها طريق زحلة – ترشيش تعود، الى "كسر ساق الجبل" الذي يرتكز عليه. أما من الذي خرّب التكوين الجيولوجي للمنطقة، فأدت الامطار والمتساقطات الى انزلاقات فيها جرفت معها الطريق؟ فهو يشير بإصبع الاتهام الى "المرامل المنتشرة من دون رقابة تحت الطريق تعمل في طبقته الصخرية الرملية جرفاً"، لافتاً الى انه "في موقع الانخساف السابق في الطريق حيث كانت تعمل ورشة حمود للتعهدات قبل وقع الانهيار المستجد، كانت توجد ايضاً مرملة. وهو لم يحتج ليوثق كلامه بدليل، اكثر من ان نلتفت الى آليات حفر وشاحنات متوقفة في ورشة تحت الطريق حيث الانخساف الكبير، تعود الى "مشروع تجليل وتشجير بيت مار انطونيوس".

للبقاع طريقان رئيسيان يربطانه بسائر مناطق لبنان، طريق ضهر البيدر معبراً رئيسياً، يربط بين عاصمتين بيروت ودمشق، وطريق زحلة – ترشيش، يربط البقاع بالمتن، وهو متنفس بديل من المشقة التي أضحت عليها سلوك ضهر البيدر.

انقطع طريق زحلة – ترشيش كلياً، بفعل الانهيارات والتصدعات المستجدة فيه، علماً أن الموقع لا يزال غير آمن بفعل استمرار انزلاقات التربة. وعليه سيتزايد ضغط السير على طريق ضهر البيدر، الذي كان قد شهد مطلع الشهر الجاري، تشققاً كبيراً في محلة المريجات، هدد السلامة المرورية عليه، مما استدعى فتح ورشة طارئة عليه، تستوجب حفر طريق مواز في الجبل، لتحويل السير اليه، ليتسنى إصلاح الطريق الرئيس وتدعيمه.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard