"حرق كنائس في باكستان"؟ فيديو بعد مجرزة نيوزيلندا... وهنا الحقيقة

17 آذار 2019 | 16:16

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كنيسة مار جرجس للاقباط في سوهاج يوم تعرضها للحرق (IBT- مصطفى حسين)، وصورة مقتطعة من فيديو عن تحطيم صليب الكنيسة (فوكس نيوز).

حمل الفيديو عنوان: "حرق كنائس في #باكستان، ردا على #مجزرة_نيوزيلندا". في الساعات الماضية، تناقلت صفحات وحسابات لبنانية عدة على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه شخص وهو يحطم صليبا عند مدخل كنيسة، على وقع هتاف حشد في المكان، بينما تصاعد الدخان منها. وتزامن نشر الفيديو مع التطورات العالمية التي اعقبت #مجرزة_مسجدي_نيوزيلندا الجمعة 15 آذار 2019.

في حقيقة الامر، هذا الفيديو الذي تزعم صفحات انه صُوِّر في باكستان في اعقاب الهجوم الارهابي في نيوزيلندا، قديم، بحيث يعود الى آب 2013. ولا علاقة لباكستان به، لانه صُوِّر في #مصر. واعادة نبش فيديو قديم ونشره مع تعريف كاذب، عن قصد او من دون قصد، بالتزامن مع مجزرة شنيعة، ليس من شأنه سوى ان يثير علامات استفهام عن الغاية في نفس يعقوب ما.  

البوست المتناقل، مع الفيديو ("فايسبوك").

بموجب البحث على الانترنت، وجدنا لكم الآتي:

-تاريخ تصوير الفيديو: 14 آب 2013، وفقا لموقع "فوكس نيوز". في 30 آب 2013، نشر الموقع مقالة بعنوان: Video from Egypt shows Muslim mob attacking Christian church, taking down cross (اي فيديو من مصر يظهر حشدا من المسلمين يهاجمون كنيسة مسيحية، ويسقطون الصليب). وافاد ان "فيديو جديدا ظهر، ويصوّر حشودا من المسلمين تقتحم كنيسة قبطية..."، مشيرا الى ان "الفيديو حصلت عليه MidEast Christian News. وقد التقط في 14 آب 2013، من مبنى قريب يطل على الأبرشية في مدينة سوهاج جنوب مصر".

ما يظهر في الفيديو هو كنيسة مار جرجس للاقباط في مدينة سوهاج. والى جانب الفيديو هذا، نشر موقع "دايلي مايل" في 31 آب 2013، صورا عدة مقتطعة من الفيديو ذاته، نقلا عن "فوكس نيوز".

كذلك، نشر موقع "International Business Times" صورة لمدخل الكنيسة ذاتها وهي تحترق، من تصوير مصطفى حسين. انها الكنيسة ذاتها الظاهرة في الفيديو المتناقل.

كذلك، أمكن ايجاد الفيديو ذاته على حساب "Coptic Media Egypt". تاريخ النشر: 22 آب 2013.

-ملاحظة تتعلق بعنوان البوست المتناقل: "حرق كنائس في باكستان". الفيديو لا يظهر سوى حرق كنيسة واحدة... وبين الجمع والمفرد، فرق كبير. 

-في الحيثيات، "عقب الفض العنيف لاعتصامات "الإخوان المسلمين" في القاهرة في 14 آب 2013 (ما يعرف باعتصام رابعة العدوية)، هاجمت حشود من الرجال ما لا يقل عن 42 كنيسة. فأحرقت أو دمرت 37 منها، علاوة على عشرات المنشآت الدينية المسيحية الأخرى في محافظات المنيا وأسيوط والفيوم والجيزة والسويس وسوهاج وبني سويف وشمال سيناء"، على ما افادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير نشرته في 22 آب 2013.

وكنيسة مار جرجس القبطية في #سوهاج كانت بين الكنائس التي تعرضت لهجوم يومذاك. وفي حصيلة اولية لتلك الاحداث، "قتل ثلاثة مسيحيين ومسلم واحد على الأقل نتيجة اعتداءات طائفية في دلجا، ومدينة المنيا، والقاهرة"، وفقا للمنظمة.

في 21 ايار 2014، افاد موقع صحيفة "الاهرام" المصرية ان هناك 119 شخصا من جماعة "الاخوان المسلمين" متهمون بحرق كنيسة مار جرجس في سوهاج. وقد قررت يومذاك "محكمة جنايات سوهاج تأجيل محاكمتهم الى حزيران 2014، لاستكمال سماع شهود الاثبات".

وفي 3 ايلول 2015، افاد موقع "اليوم السابع" المصري عن اصدار المحكمة حكمها بالمتهمين الـ119.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard