أيتام واجهوا الحرمان بالفنّ وألعاب خفّة وباليه مائي في Arabs Got Talent

17 آذار 2019 | 14:30

مواهب تتألق على المسرح، متسلّحة بالإصرار والإرادة والتحدي، وتسعى جاهدة إلى تقديم الأفضل من أجل التميّز والوصول إلى النجومية، ضمن الحلقة الخامسة والأخيرة من مرحلة الاختبارات من برنامج "Arabs Got Talent" بموسمه السادس على MBC4 و"MBC مصر" و" MBC العراق". وبعدما حجزت بعض المواهب الملفتة مكاناً مضموناً لها في العروض المباشرة اعتباراً من الأسبوع المقبل، عبر تأكيد انتقالها من خلال ضغط الحكام على البازر الذهبي، تواصل تقدّم المواهب في المشوار الأخير قبل أسبوع واحد من الانتقال إلى الحلقات المباشرة على الهواء.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

أول المشتركين الذين قدّموا عروضهم، كان فريق Freestyl’Air من الجزائر وهو مؤلف من 8 أصدقاء من الجزائر وفرنسا، وتحوّل المسرح مع هذا الفريق إلى ساحة رياضيّة بامتياز، إذ قاموا بحركات بهلوانيّة وعروض بالدراجات الهوائية ضمن مساحة ضيقة ومحدودة، فأذهلوا الجميع وحصدوا إعجاب اللجنة والجمهور، فتأهلوا إلى العروض المباشرة مع 3 نعم.

ولم تكن الطاقة الإيجابية التي ملأت المسرح أقل إبهاراً عند الثنائي زيكو وبوكا، اللذين قدّما عرضاً راقصاً من الهيب هوب، لم يشهده مسرح مواهب العرب من قبل، وحصل الثنائي على 3 نعم.

أما سلمى (9 سنوات) وسابينا (11 سنة) من مصر، فأطلتا تحت اسم Golden Girls، حيث قدّمتا عرضاً مبهراً ومتناسقاً من الجمباز، واجتازتا الإمتحان بكل جدارة وحصلتا على 3 نعم.

بدوره، قدّم فريق Magic Kids من المملكة العربية السعودية، والمؤلف من شقيقتين، عرضاً من ألعاب الخفّة، شكّل مفاجأة للجنة وأبهرها، خاصة عند دخول ضَيّ مع دميتها ليال إلى المسرح ووضعتها في بيت دمى، وعندما فتحته تحوّلت الدمية إلى شقيقتها ليال، وغادرت الشقيقتان مع 3 نعم.

أطل بعدها 7 شبان من المملكة العربية السعودية، ضمن فريق "هوانا" للرقص. يتيمز أعضاء الفريق بأنهم ترعرعوا في دار أيتام أمضوا فيه طفولتهم، ليأسّسوا بعد تخرجهم هذا الفريق في خطوة واجهوا عبرها الحرمان بالفنّ. قدّم الفريق عرضاً راقصاً استخدموا فيه الإبهار الضوئي، فحصلوا على صوتَي علي وأحمد، مقابل "لا" من نجوى، فتأهلوا بالتالي بعدما قاموا بتحدي نجوى وتعهّدوا بتقديم عرض أفضل في مرحلة العروض المباشرة.

وروى المشترك شايمين بودفا "Shaymin Boudeffa" الفرنسي ذو الأصول الجزائرية، حكايته مع رقص البريك دانس "Break Dance"، ولفت إلى أنه قرر المضي قدماً في هذا المجال، بعدما فقد والدته في عمر مبكر، والتي كانت الداعم الأول له ولموهبته، معتبراً وجوده في البرنامج بمثابة تكريم لها ولذكراها. وقدّم الشاب رقصاً مبهراً، بحركات مدروسة وسريعة، علماً أنه توقّف في نهاية الفقرة بسبب ضيق في التنفس، لكن ذلك لم يمنع اللجنة من إعطائه 3 نعم.

وقدّمت ميرفت بهلوان، بطلة الجمباز السورية السابقة، لوحة راقصة مميزة، ومفعمة بالإحساس العالي، لتحصل على 3 نعم.

وأطلّ فريق Just Look من السعوديّة، ليقدّم فكرة مزجت ما بين الرقص والتمثيل، وحصد بدوره 3 نعم. أما منّة الله من مصر، فوقفت بكل ثقة تروي حكايتها مع WorkoutStreet، قبل أن تقدّم عرضها الخاص على المسرح، واستحقت 3 نعم، ووعدت بأداء أكثر تميزاً في العروض المباشرة.

أما فريق AcroMaroc من المغرب، فقدّم عرض سيرك مدهشاً واستحق 3 نعم أيضاً.

من جانبه، قدّم هشام الرزيقي من اليمن لوحة مذهلة للفنان الراحل عبد الحسين عبد الرضا استخدم فيها فن التركيب الضوئي، أو ما يُعرف بـ "Installation Art"، وحصل على 3 نعم.

وقدّم فريق Synchrodance من مصر والمؤلف من مجموعة من الشابات، عرضاً في الباليه المائي داخل مسبح مغلق، فتأهّل الفريق بـ 3 نعم.

واستطاع عماد محمد من السعوديّة الذي غنّى وعزف على العود أن يلفت انتباه اللجنة إلى موهبته وحصل على 3 نعم.

من جهته، قدّم ياسين باربوشي لوحة فنية تمثيلية راقصة وملفتة، فحصل على 3 نعم من اللجنة. ونال ماجد القربي من اليمن استحسان اللجنة بعد تقديمه استعراض توازن استخدم فيه الكرة، وخرج بـ 3 نعم.

وبدا فريق Duo Acrobat المؤلف من الأب طارق وابنته الصغيرة فاطمة الزهراء من المغرب ملفتاً، في تقديمه عرضاً مدهشاً في ألعاب السيرك، بدت فيه الصغيرة فاطمة كالعجينة الطيّعة بين يدي والدها، في وصلة مبهرة من الحركات البهلوانيّة، وحصد الفريق على 3 نعم.

وغنّى زياد وائل ابن الـ 14 عاماً أغنية "طاير يا هوى" للراحل محمد رشدي، أتبعها بمقطع من أغنية "على حسبي وداد قلبي" بطلب من نجوى، وتميّز بإحساسه العالي، وغادر ومعه 3 نعم.

وإثر انتهاء مرحلة تجارب الأداء، اجتمعت اللجنة لاختيار الأفضل من بين الذين تمّ اختيارهم على مدى الأسابيع الـ 5 الماضية، وكانت المهمة بحسب تعبيرهم صعبة ودقيقة، لأن جميع المواهب تستحق فرصة الظهور على المسرح مرة أخرى. في هذا السياق، ستضمّ العروض المباشرة التي تنطلق الأسبوع المقبل 8 مواهب هم: لؤلؤة الشريف من السعودية، فريق أكاديمية جلهوم للجمباز من مصر، Duo Mauro & Mary من مصر، ضياء الدين حمصي من سوريا، Black and White من المغرب، نوف أحمد الحوسني من الإمارات، تامبي جموق من سوريا، The Link من المغرب وتونس والجزائر.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard