بعد ترشيحه لنهائي دوري الأبطال... استاد القاهرة ليس غريباً على كبار أوروبا

17 آذار 2019 | 16:42

المصدر: "النهار"

استاد القاهرة.

دخل استاد القاهرة الدولي، ضمن قائمة صحيفة ميرور الإنكليزية، من بين 6 ملاعب خارج قارة أوروبا، لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا، في حال إقامته خارج القارة العجوز، معدّدين مزايا الملعب من سعته الجماهيرية الكبيرة وشهرته كونه أحد أعرق ملاعب أفريقيا، والأجواء الحماسية الرائعة في التشجيع والحضور الجماهيري.

وتضم قائمة ميرور استاد ميت لايف في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية الذي يتسع لـ82 ألف متفرج، واستاد مرسيدس بينز في أتالانتا بالولايات المتحدة الأميركية الذي يتسع لـ73 ألف متفرج، واستاد الملك فهد في الرياض بالمملكة العربية السعودية والذي يتسع لـ68 ألف متفرج، واستاد ماراكانا في ريو دي جانيرو بالبرازيل الذي يتسع لـ78 ألف متفرج، واستاد الملك خليفة في الدوحة بقطر والذي يتسع لـ40 ألف متفرج، استاد القاهرة الدولي في القاهرة بمصر، والذي يتسع لـ75 ألف متفرج.

ولن يكون الأمر جديداً في حال استضاف استاد القاهرة نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سبق له استضاف عدداً من أكبر وأعرق أندية القارة العجوز، على رأسها ريال مدريد الذي التقى النادي الأهلي عام 2001، وكان الغريب فوز بطل مصر بهدف دون مقابل، أحرزه النيجيري صنداي في مباراة القرن التي جمعت الريال بطل القرن بأوروبا، والأهلي بطل القرن في أفريقيا.

كما تضم قائمة كبار أوروبا الذين خاضوا مباريات على استاد القاهرة، بايرن ميونخ الألماني الذي واجه الزمالك ودياً عام 1989، وانتهت المباراة أيضاً بفوز بطل مصر بهدفين مقابل هدف.

وفي العام 2002، استقبل الأهلي نظيره روما الإيطالي على ملعب استاد القاهرة، وتفوّق عليه بهدفين مقابل هدف واحد، إذ أحرز هدفي بطل مصر كل من إبرهيم سعيد والأنجولي أفيلينو.

وفي العام 2003، استضاف الزمالك نظيره لاتسيو الإيطالي في مباراة أقيمت للاحتفال بتتويج الأبيض بلقب دوري أبطال أفريقيا، حيث فاز الأبيض بهدفين، قبل أن يشهد العام نفسه مباراة بين الأهلي وأجاكس الهولندي، وانتهت المباراة بفوز الفريق الهولندي بهدفين مقابل هدف.

وفي العام 2007، ضمن احتفالات مئوية النادي الأهلي، استضاف الأحمر فريق برشلونة الإسباني، وانتهى اللقاء بفوز البرسا بأربعة أهداف دون مقابل، قبل أن يستضيف استاد القاهرة في العام عينه فريق بنفيكا البرتغالي ضمن احتفالات الأهلي بالمئوية، حيث انتهى اللقاء بفوز "الأحمر" بهدفين مقابل هدف.

كما التقى الأهلي نظيره روما الإيطالي مجدداً العام 2008، في تكرار لمباراة 2002، إلا أن الفريق الإيطالي ثأر لهزيمته عام 2002، وفاز بثلاثة أهداف دون مقابل، أحرزها إسبوسيتو وماتيو وديفيد بيتزارو.

لن تتوقعوا كيف يُمكن أن تمارسوا الرياضة مع أولادكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard