جيفري لـ"النهار": "داعش" نتاج سلوك النظام السوري وإيران قوّة مزعزعة للاستقرار

15 آذار 2019 | 19:04

المصدر: "النهار"

رسم يظهر تطور الوضع الميداني في سوريا خلال 8 سنوات (المرصد السوري).

في مرور ثماني سنوات على الحرب السورية، باتت طموحات الادارة الاميركية في سوريا بحجم العسكريين الـ400 الذين ستبقيهم في هذا البلد. ومع أنها ترى أن النظام السوري وسلوكه حيال شعبه من الاسباب الرئيسية لصعود وهبوط موجات اللاجئين، فإن لا خطط واضحة لديها للتعجيل في العملية السياسية في ما عدا "مواصلة الضغط" على الرئيس السوري بشار الاسد لاجباره على تغيير سلوكه.

 غداة الاجتماع الوزاري لمؤتمر المانحين الذي نظمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسيل، تحدث المبعوث الاميركي الخاص لسوريا السفير جيمس جيفري في مؤتمر صحافي عبر دائرة تلفزيونية شاركت فيه "النهار" عن التعهدات الكبيرة التي قدمت في المؤتمر، فضلاً عن الالتزام الذي أظهره المشاركون لا لدعم الجهود الانسانية فحسب، وإنما أيضاً لمواصلة عملية خفض التصعيد الحربي واطلاق عملية سياسية في رعاية الامم المتحدة ودعم المبعوث الدولي الجديد غير بيدرسن.أول ما قاله الديبلوماسي الاميركي هو أن لا جدول زمنياً للانسحاب الاميركي من سوريا. الا أنه توقع بقاء قوة أقل عدداً بلا عمليات قتالية في المستقبل "كون المعركة النهائية ضد داعش على وشك الانتهاء".
وفي تقديره أنه لم يبق في الباغوز، الجيب الاخير لـ"داعش" في سوريا، الا بضع مئات من المسلحين في أقل من كيلومتر مربع من الاراضي. ومع ذلك، يؤكد أن المعركة ستستمر للقضاء على ايديولوجية التنظيم وخلاياه وضمان استقرار المناطق التي أرهبها هذا التنظيم سنوات، في كل من سوريا والعراق. وقدر بما بين 15.000 و 20.000 عدد أتباع التنظيم في خلايا نائمة في سوريا والعراق. ومع أن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard