مدريد تنقل رفات الديكتاتور فرانكو إلى مقبرة شمالاً... رغم معارضة عائلته

15 آذار 2019 | 19:28

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قبر فرانكو في سان لورينزو ديل إسكوريال قرب مدريد (3 تموز 2018، أ ف ب).

أعلنت #الحكومة_الإسبانية اليوم أنها ستخرج رفات #فرانكو من ضريحه، وتنقله إلى مقبرة شمال مدريد، حيث تدفن زوجته في 10 حزيران، رغم معارضة عائلة الديكتاتور.

وقالت نائبة رئيس الحكومة كارمن كالفو: "ستجري إعادة دفن رفات فرانكو صباح 10 حزيران، وستنقل إلى مدفن مينغوروبيو إل باردو الذي تملكه الدولة" شمال مدريد ليرقد في جوار زوجته.

لكن القرار قابل للطعن أمام القضاء، ما قد يؤخر الدفن.

منذ وصوله إلى السلطة في حزيران 2018، جعل الرئيس الاشتراكي بيدرو سانشيز من أولوياته نقل رفات فرانكو المدفون في ضريح ضخم يقع على مسافة 50 كيلومترا تقريبا من مدريد.

وسيضع نقل رفات فرانكو، إذا حصل في الموعد المعلن، حدا لمعارضة مستمرة منذ عام تقريبا من أحفاد الجنرال الذي انتصر في الحرب الأهلية الدموية، وتولى رئاسة البلاد بين عامَي 1939 و1975.

"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard