إطلاق "أكاديمية بشير الجميّل" في الروح القدس: "لنشر فكر وطني يستوحي رسالته"

15 آذار 2019 | 18:58

إطلاق "أكاديمية بشير الجميّل".

احتفلت جامعة الروح القدس – الكسليك، بالتعاون مع مؤسسة #بشير_الجميّل بإطلاق "أكاديمية بشير الجميّل"، خلال احتفال حضره قدس الأب العام نعمة الله الهاشم الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية والرئيس الأعلى للجامعة، نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني، السيدة صولانج الجميّل، النائب نديم الجميّل، السيدة يمنى الجميّل زكّار، إضافة إلى عدد من النواب الحاليين ووزراء سابقين وفاعلياتٍ سياسية وحزبية ودينية وبلدية واجتماعية وإعلامية ومدنية، في مبنى مكتبة الجامعة.

وشكر الرئيس التنفيذي لمؤسسة بشير الجميّل ورئيس الأكاديمية الفرد ماضي في كلمته "الجامعة بشخص رئيسها ومركز فينيكس على دعمهم الذي أثمر انطلاقة هذه الأكاديمية في وقت قليل"، معرباً عن فخره واعتزازه "لأنني أساهم، من خلال إنشاء هذه الأكاديمية، بردّ جزء صغير من دين بشير على لبنان الوطن والدولة، وعلى القضية وعلى كل واحد منّا".

وأشار ماضي إلى أنّ "المحاضرات ستتمحور حول الأحداث والوقائع التي عايشوها سوياً، وسنكون على استعداد تام للإجابة على تساؤلاتكم وأسئلتكم مهما كانت صعبة، فكما قال بشير "جئت لأقول الحقيقة مهما كانت صعبة".

من جهته، عرض رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك الأب جورج حبيقة انجازات الجامعة، مشيراً إلى أنّه "صنفتها المؤسسة الإنكليزية الشهيرة QS بين 651 جامعة رائدة في العالم من أصل 28 ألف جامعة، ورسالتها الأولى أن تكون الحافظة للكلمة المكتوبة، والمسجّلة والمصوّرة".

ولفت حبيقة إلى أنّه "في زمن وثيقة الأخوّة الإنسانية، وبعد مرور 37 عاماً على استشهاد الرئيس بشير الجميل، وبعد إزالة خطوط التماس الذهنيّة والنفسيّة، وإعادة لحمة التلاقي والسير معا إلى جميع مكوّنات لبنان الأصيلة، نطلق معاً أكاديمية بشير الجميل، أكاديميةً تختزن منظومة أفكارِه وعقائده ومكوِّنات رسالته الوطنية التي استشهد من أجلها"، مؤكّداً أنّ "أبرز ما تتضمنه أكاديمية بشير الجميّل من إرث للأجيال القادمة، هو هذا الجانب الإنساني المغيّب للرئيس الراحل، وستفرغ الأكاديمية في المستقبل مساحة للبشير الإنسان، الفاضل، المؤمن، المضحّي من أجل الآخرين، المشارك في السراء والضراء، المتعالي عن أقسى الجروح نزفاً، النظيف الكفّ، المحبّ، الصادق، المخلص، المتواضع، الوفي، المحاور البارع، والمفكّر النيّر، والشريف".

كما أشار النائب نديم الجميّل في كلمته إلى أنّه "هذه هي المرّة الثالثة التي تحتضن جامعة الكسليك الرئيس الشهيد بشير الجميّل، المرّة الأولى احتضنته قائد المقاومة اللبنانية والمرّة الثانية اؤتـمنت على أرشيف حياته، والمرّة الثالثة بتأسيس أكاديمية تحمل اسمه، وفي المرّات الثلاث برز هذا الصرح العظيم ملاذ الذاكرة الوطنيّة ومركز تخمير الصمود من أجل لبنان"، لافتاً إلى أنّ "الأكاديمية التي نطلقها اليوم هي مشروع تربوي وطني وإنسانيّ، أي أنه مشروع ثقافي وحضاري، فلبنان أردناه أساسًا كوكب حضارة يشع في هذا الشرق وعليه".

وأكّد الجميّل أنّ "الأكاديمية تهدف إلى أن تكون مركزًا لنشر فكر وطني يستوحي رسالة بشير، فيزيل التشويه الذي اعترى هويّة لبنان وتاريخه ودوره، ومركزًا لتدريس فن القيادة وحسن الحوكمة النزيهة، وتهدف أيضاً لتكون مركزًا توثيقيًا لحياة بشير الجميل الإنسان والزوج والأب والمقاوم والرئيس والشهيد والرمز والأسطورة"، لافتاً إلى أنّه "حان الوقت للأجيال اللبنانية أن تدرس تاريخ لبنان النقيّ، الصحيح، الشجاع، المتمرّد على التسويات والتنازلات، فتتعرّف على نضال هذا الشعب وروّاده وعظمائه وأبطاله منذ ستة ألاف سنة".

وستضم الأكاديمية 35 طالبًا، وهم مدعوون إلى تسجيل أسمائهم وتعبئة استمارة خاصة عبر زيارة موقع الجامعة الالكتروني، على أن تنطلق الحصة الأولى في 26 آذار الجاري.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard