أصيب بعدوى مميتة في جمجمته بعد تنظيف أذنه ببراعم القطن

16 آذار 2019 | 11:17

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

عانى رجل من نوبات وانهار بعد استخدام براعم القطن لتنظيف أذنه. وبحسب ما ذكر موقع "مترو" البريطاني، تعرّض الرجل البريطاني البالغ من العمر 31 عامًا إلى ما يعرف باسم التهاب الأذن الخارجية الخبيث، وهو التهاب جرثومي استهدف بطانة جمجمته.

وأكّد الأطباء أن قطعة من القطن علقت في قناة أذنه قبل أن تتجّه إلى الجمجمة. وقال الطبيب في مستشفى جامعة كوفنتري، إن وجود القطن في بطانة دماغه أدى إلى نوبات الصرع وألم الأذن والأنف والحنجرة.

وعالج الدكتور ألكساندر تشارلتون الرجل، وأشار إلى أنّ "النوبات مرتبطة بالعدوى التي تسبِّب السموم أو الضغط الذي يمارسه القطن على دماغه". أجرى المريض فحوصات بالأشعة المقطعية واضطر إلى إجراء عملية جراحية بسيطة لإزالة القطن. وأمضى أسبوعًا في المستشفى وشهرين في علاج المضادات الحيوية، وهو الآن بصحة جيدة من دون أي مشاكل في السمع أو المخّ.

وذكرت المجلة الطبية البريطانية: "خلال 10 أسابيع، بقي المريض في حالة جيدة، مع عدم وجود عجز عصبي وأعراض في الأذن المتبقية، وأظهر التصوير الطبقي المحوري دقة كاملة للخرّاجات داخل الجمجمة.

وبحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS)، إنّ أفضل طريقة لإزالة الشمع من الأذنين هي استخدام بضع قطرات من زيت الزيتون أو زيت اللوز. هذه هي نصيحة الـNHS: لا تستخدم أصابعك أو أي شيء كبراعم القطن لإزالة شمع الأذن، لأنّ ذلك سيدفع به إلى الداخل ويزيد الأمر سوءًا. إذا كان الشمع يملأ أذنك، ضع 2 إلى 3 قطرات من زيت الزيتون أو اللوز في أذنك مرتين في اليوم لبضعة أيام. وبالتالي ستسقط كتل من شمع الأذن خلال أسبوعين، خاصة في الليل عندما تستلقي.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard