أصغر بائع خضر في لبنان يقابل نجماً هوليودياً... "كبُرَ قبل أوانه"

14 آذار 2019 | 17:08

المصدر: "إنستغرام" - "فايسبوك"

  • جوي جريس
  • المصدر: "إنستغرام" - "فايسبوك"

صورة مركبة لبن ستيلير ويزان.

يقوم الممثل #بن_ستيلر بدعم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ أوائل عام 2016. وسافر لمقابلة اللاجئين في ألمانيا والأردن وغواتيمالا، وأخيراً زار لبنان لمعرفة طبيعة عمل المفوضية فيه، حيث دعا إلى الاهتمام العاجل والتمويل لدعم اللاجئين السوريين، قبل أيّام معدودة من الذكرى الثامنة لبداية الحرب في سوريا. وعيّن ستيلر سفيراً للنوايا الحسنة في تموز 2018.


وخلال زيارته لبنان منذ أسبوع، أثّرت فيه قصّة الطفل يزان الذي عُمره من عمر الحرب في سوريا، فنشرها الأخير مرفقةً بصورة تجمعه بالطفل في حسابه عبر "إنستغرام"، كاتباً: "استمتعت بزيارة الطفل يزان وعائلته اليوم. يبيع هذا الصغير الخضار ليعيل أسرته. هم لاجئون سوريون يعيشون في وادي البقاع بالقرب من الحدود السورية اللبنانيّة".

وتابع: "لديه 3 إخوة وأخوات، وعاش في ظروف صعبة جداً طوال حياته. غادر والداه أثناء القصف في دمشق في منتصف الليل عندما كان عمره 4 أشهر، ورشا والده أحد حرس الحدود للسماح لهما بالفرار إلى لبنان. عانى من الجوع والبرد والخطر، وعاش في ظروفٍ قاهرة، إلا أن ابتسامته وروحه حيوية وجميلة بشكل لا يوصف".


ونشرت صفحة المفوضية الرسميّة عبر "فايسبوك" فيديو يروي قصّة الطفل ولقاءه بالنجم، معلّقةً: "التقى بن ستيلر بيزان أصغر بائع خضروات في لبنان. يساوي عمره مدّة الحرب السوريّة، وهي حقيقة أجبرت هذا الطفل البالغ من العمر 8 أعوام على التجرّد من طفولته والنمو قبل أوانه".

وأخبر يزان ستيلر في الفيديو أنّه يحلم أن يصبح طيّاراً على الرّغم من عدم ذهابه إلى المدرسة لمدّة طويلة لأنه يفضّل العمل على أن تفقد عائلته مأواها وقوتها، الأمر الذي يحرق قلب والدته. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard