رجل بكعبٍ عالٍ

14 آذار 2019 | 13:36

المصدر: "النهار"

المصير المجهول.

يمشي بمحاذاة الرّصيف

يختلف بكعبٍ عالٍ لا أكثر.

رجلٌ في الجسدِ هزيلٌ

يشتم أخلاقَ العالَم.

صوتهُ من فرط التدخين

يُشابه محراثًا في الحقل

خطواته من ألمِ النعلِ

تضارعُها خطوات النمل

رجلٌ يمشي من دون مصيرٍ،

يتلفّت في كل مكانٍ

يبحث عن زَوجٍ للكَعب.

يسقط زهوًا في إضبارةِ شرطيٍّ

متهمًا في خرق القانون.

جنحةُ رجلٍ لم يتبلّغ نصًا في عمقِ الدستور:

ممنوعٌ لعجوزٍ شارد أن يلتحف بلاط الملكِ العامّ!

وَقّع!

لا أقرأ.

وَقّع!

لا أكتُب!

وَقّع... أو يُعتبرُ الرفضُ شروعًا في العصيانْ.

رجلٌ بالكادِ يَنام..

أصبح يحلمُ بالزنزانة فور القبضِ عليهِ،

ويغنّي بالصوتِ الملآن:

سجنٌ، يا كلّ الأحلام.

اقرأ أيضاً: أكتبُ كي أستميل الفراغ

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard