في صيدا... تسول واعتداء جنسي وأعمال منافية للحشمة

14 آذار 2019 | 12:02

المصدر: "قوى الأمن الداخلي"

  • المصدر: "قوى الأمن الداخلي"

تحرش (تعبيرية).

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة أنه بتاريخ ۷ /٣/2019 وفي مدينة صيدا، أوقفت مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي كل من السوريين:

ي. ب. (مواليد عام 1987)

ق. ك. (مواليد عام 2008)

بجرم التسول.

وقد تبين أنه يوجد على هاتف الأول رسائل عبر تطبيق "الواتساب" بينه وبين والدة القاصر (ع. ب.، مواليد عام 1989، سورية)، مفادها أنه سيقوم بتغيير مكان تسول ابنها إلى مدينة صور، وأنه هناك أشخاص يقومون بالاعتداء الجنسي على الأخير.

بتاريخ 8/3/2019، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة التي قامت بها هذه المفرزة، تمكنت من تحديد مكان الفاعلين اللذين امتهنا التسوّل، وتوقيفهما في محلة صيدا، وهما:

- ر. ن (مواليد عام ٢٠٠٦، سوري)

- أ. ا. (مواليد عام ٢٠٠٥، سوري)

لقيامهما باعتداء جنسي وأعمال منافية للحشمة، وضبط بحوزة الثاني سكين "ست طقات".

كما جرى توقيف الوالدة، وبخاصة أنها على علم بما تعرض له ابنها.

تم تكليف طبيب شرعي للكشف على القاصر، وأحيلوا إلى مفرزة صيدا القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معهم بناء على إشارة القضاء المختص".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard